Accessibility links

إسرائيل تؤيد تمديد التهدئة مع الفلسطينيين وحماس تشير إلى التواصل مع الفصائل لاستمرارها


أعلن نائب وزير الدفاع الإسرائيلي ماتان فيلناي اليوم الخميس في حديث لإذاعة الجيش الإسرائيلي أن إسرائيل تؤيد تمديد التهدئة مع الفلسطينيين، مشيرا إلى أن الأمور تتجه نحو التهدئة.

وأضاف فيلناي أن الجيش الإسرائيلي تدخل أمس الأربعاء في قطاع غزة لتدمير نفق، لافتا إلى أنه كان سيستخدم لتنفيذ اعتداء كبير ضد إسرائيل كان سينسف نهائيا التهدئة التي تم التوصل إليها في يونيو/حزيران، حسب تعبيره.

وقال فيلناي إن حماس غير مسؤولة عن عملية إطلاق الصواريخ الأخيرة بل منظمات أخرى مثل الجهاد الإسلامي.

وفي غزة، أكد المتحدث باسم حماس فوزي برهوم في بيان أن استمرار التهدئة يحتاج إلى التواصل مع الفصائل الفلسطينية التي شاركت في هذا الاتفاق لإعادة النظر في التهدئة من جديد.

من ناحيتها، قالت كتائب عز الدين القسام الجناح المسلح لحركة حماس إنها سترد على أية غارة أو توغل إسرائيلي في قطاع غزة.

وأكدت في الوقت نفسه أنها ستلتزم باتفاق التهدئة ما دامت إسرائيل ملتزمة به.

وأشار المتحدث باسم كتائب عز الدين القسام أبو عبيدة إلى أن الموعد المحدد للاتفاق شارف على الانتهاء وأن الكتائب لن تمدده طالما لم يلتزم الجميع به على حد تعبيره.
XS
SM
MD
LG