Accessibility links

logo-print

أوباما يبدأ باختيار أعضاء إدارته ويعين رام إيمانويل في منصب كبير موظفي البيت الأبيض


وافق عضو مجلس النواب ورئيس التجمع الانتخابي الديموقراطي في المجلس رام إيمانويل على تولي منصب كبير موظفي البيت الأبيض الذي عرضه الرئيس الأميركي المنتخب باراك أوباما عليه قبل أيام.

وتأتي موافقة إيمانويل لتكون أول خطوة تجاه تشكيل أعضاء فريق إدارة أوباما الجديدة.

وكانت صحيفة واشنطن بوست قد قالت في عددها الصادر اليوم الخميس إن أوباما قضى معظم يوم أمس الأربعاء بعيدا عن الأضواء في اجتماعات مكثفة مع عدد من مستشاريه للتخطيط لانتقال السلطات الرئاسية ومناقشة لائحة المرشحين لتولي مناصب في إدارته الجديدة.

وأوضحت الصحيفة أن المناقشات التي أجراها أوباما في مقره الانتخابي في شيكاغو تضمنت مشاركة نائب الرئيس المنتخب جو بايدن ومسؤول الفترة الانتقالية وكبير موظفي البيت الأبيض في عهد بيل كلينتون جون بوديستا وإيمانويل، إضافة إلى عدد من كبار مستشاري حملته الانتخابية.

وتحدثت وسائل الإعلام الأميركية عن مرشحين محتملين لتولي مناصب في إدارة أوباما قامت مصادر من حملة الرئيس المنتخب بتسريبها إلى وسائل الإعلام.

وكشفت هذه المصادر عن عرض أوباما منصب كبير موظفي البيت الأبيض على إيمانويل قبل عدة ايام.

وقالت مجلة تايم الأميركية إن إيمانويل سيكون وسيلة الهجوم التابعة للحزب الديموقراطي وأنه سيساعد أوباما على صياغة القرارات غير الشعبية والحفاظ على علاقة ودية مع المشرعين الأميركيين.

وأوضحت المجلة أن خبرة إيمانويل ومعرفته بأروقة الكونغرس وأعضائه ستساعد أوباما الذي وصفته بأنه محدود الخبرة.

ويبلغ أيمانويل الحاصل على شهادة الماجستير في الخطابة من العمر 48 عاما وهو متزوج ولديه ثلاثة أطفال. وعمل سابقا في كمستشار للرئيس بيل كلينتون.

وقالت المجلة إن أيمانويل الذي انتخب كعضو في الكونغرس الأميركي عام 2002 عمل قبل دخوله البيت الأبيض لصالح رئيس بلدية شيكاغو.

ووصفت المجلة أيمانويل بأنه يهودي مخلص.

وعرف عنه أنه اعتاد إرسال كعكات الجبن لداعمي حملاته الانتخابية، وأنه، وفقا للمجلة، قام بإرسال سمكة ميتة في البريد إلى أحد مستطلعي الآراء بعد أن أغضبه.
XS
SM
MD
LG