Accessibility links

logo-print

ليفني: استعداد أوباما للحوار مع إيران قد يفسر على أنه دليل ضعف


حذرت وزيرة الخارجية الإسرائيلية تسيبي ليفني الرئيس الأميركي المنتخب الأميركي باراك أوباما من إجراء حوار مع إيران حول برنامجها النووي.

وقالت ليفني في تصريح أدلت به للإذاعة الإسرائيلية اليوم الخميس إنها تعتقد أن إجراء مثل هذا الحوار قد يفسر في الوقت الحالي في الشرق الأوسط على أنه دليل ضعف في الجهود التي تبذل لإقناع طهران وقف برنامجها النووي.

وردا على سؤال حول ما إذا كانت تؤيد أي حوار للولايات المتحدة مع إيران أكدت ليفني أن الجواب هو كلا.

وكذلك ألمحت ليفني إلى احتمال وقوع خلافات في الرأي مع أوباما حول البرنامج النووي الإيراني. وقالت إنه من المحتمل أن تظهر بعض نقاط الخلاف فيما يتعلق بمعالجة مسألة كيفية منع إيران من الحصول على السلاح النووي.

وطالبت ليفني بتشديد العقوبات الدولية بحق طهران بسبب إصرارها على مواصلة برنامجها النووي كما أعربت في الوقت نفسه عن رغبة بلادها في إجراء مشاورات مع الإدارة الأميركية الجديدة في هذا الشأن.

وأشارت ليفني إلى أنها أوضحت لأوباما خلال اجتماعهما قبل عدة أشهر أن إسرائيل مهتمة بالتوصل إلى حل للصراع في الشرق الأوسط على أساس دولتين متجاورتين غير أنها لن توافق على تقديم تنازلات في المسائل التي تعد خطا أحمر وفي مقدمتها الترتيبات الأمنية.
XS
SM
MD
LG