Accessibility links

logo-print

المالكي يتعهد بحماية المسيحيين وضمان حقوقهم


تعهد رئيس الحكومة نوري المالكي بعدم سحب القوات الأمنية التي أرسلتها بغداد لحماية الكنائس والأحياء التي يسكنها المسيحيون في الموصل، مؤكدا أنها ستبقى في مواقعها من أجل حماية المسيحيين.

واتهم المالكي لدى لقائه اليوم رئيس كنيسة المشرق الآشورية في العالم البطريرك ماردنخا الرابع من وصفها بالعصابات والإرهابيين والخارجين على القانون وبقايا النظام البائد، باستهداف المسيحيين.

وأشار المالكي إلى أن حكومته تعمل من أجل إعادة الجميع الى ديارهم بمن فيهم المقيمون خارج العراق وتلبية احتياجاتهم وضمان حقوقهم كباقي العراقيين.

وكانت مئات الأسر المسيحية نزحت في الأسابيع القليلة الماضية من منازلها في الموصل بعد تلقيها تهديدات بالقتل، مما دفع الحكومة العراقية إلى تعزيز القوات الأمنية في المدينة لفرض الأمن والعمل على إعادة النازحين.
XS
SM
MD
LG