Accessibility links

logo-print

الرئيس بوش يقول إن نقل السلطة هي من أهم مميزات النظام الديموقراطي


قال الرئيس الأميركي المنصرف بوش إن انتخابات الرئاسة التي انتهت لتوها تعد سببا للفخر بالولايات المتحدة ونظامها الديموقراطي.

وأضاف بوش في كلمة ألقاها في البيت الأبيض بمناسبة بدء انتقال السلطة من حكومته إلى حكومة الرئيس المنتخب باراك أوباما أنه سيعمل على أن تكون العملية سلسة على الرغم من أنها ستتم في فترة حرب وظروف اقتصادية سيئة وقال:

"إن نقل السلطة بصورة سلمية هو من أهم مميزات الديموقراطية الحقيقية، وأن ضمان إتمام تلك العملية بسهولة هو من أولوياتي في الفترة المتبقية من الحكم، إننا نواجه تحديات اقتصادية لا تتيح لأي رئيس مجالا للراحة، كما أنها ستكون أول عملية نقل للسلطة الرئاسية في وقت حرب منذ أربعة عقود."

بوش وعقيلته يستقبلان أوباما وعقيلته في البيت الأبيض

هذا وقد أعلنت المتحدثة باسم البيت الأبيض دانا بيرينو الخميس أن الرئيس جورج بوش سيستقبل بعد ظهر الاثنين المقبل الرئيس الذي سيخلفه في البيت الأبيض باراك أوباما في أول زيارة لهذا الأخير إلى البيت الأبيض بعد فوزه في انتخابات الرئاسة الأميركية.

وأضافت المتحدثة أن الرئيس والسيدة بوش سعيدان لاستقبال الرئيس المنتخب أوباما وزوجته ميشال أوباما بعد ظهر الاثنين في البيت الأبيض. وتابعت أنه بعد الاستقبال سيعقد بوش وأوباما جلسة على انفراد في المكتب البيضاوي.

وكان بوش قد أعلن في وقت سابق أنه سيبحث في بداية الأسبوع المقبل مع أوباما الملفات الراهنة. وقال بوش إنه يسره أن يناقش هذه القضايا مع الرئيس المنتخب في بداية الأسبوع المقبل، متحدثا عن ملفات مثل الأزمة المالية والحرب في العراق وأفغانستان. لكنه لم يوضح مكان الاجتماع وموعده.

أول مؤتمر صحافي لأوباما

هذا وقد أعلن أحد مساعدي الرئيس الأميركي المنتخب أن باراك أوباما سيعقد أول مؤتمر صحفي له يوم غد الجمعة، بعد أن يجتمع بأبرز مستشاريه الاقتصاديين في مدينة شيكاغو.

وعلى صعيد آخر، قبل عضو مجلس النواب الأميركي، الديموقراطي رام ايمانويل بمنصب رئيس هيئة موظفي البيت الأبيض في إدارة الرئيس المنتخب باراك أوباما.

وايمانويل هو أول مسؤول رفيع المستوى يعينه أوباما بعد يومين من فوزه برئاسة البلاد.

ساركوزي يهنئ أوباما

من ناحية أخرى، أعلنت الرئاسة الفرنسية أن الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي أجرى مساء الخميس اتصالا هاتفيا بالرئيس الاميركي المنتخب باراك أوباما استغرق نصف ساعة وتمحور حول بحث الملفات الدولية الهامة ومنها الأزمة المالية.

وأضافت الرئاسة في بيان لها أن الرئيس الفرنسي حرص خلال هذا الاتصال الذي اتسم "بحرارة بالغة" على أن يهنئ أوباما تهنئة حارة على انتصاره الباهر.

وأوضحت أن الزعيمين اتفقا على الالتقاء في مستقبل قريب جدا.

وكانت الرئاسة الفرنسية قد ذكرت خلال النهار أنه ليس من المقرر عقد أي لقاء بين ساركوزي الرئيس الدوري للاتحاد الأوروبي والرئيس الأميركي المنتخب على هامش قمة مجموعة العشرين حول الأزمة المالية في 15 نوفمبر/تشرين الأول في واشنطن.

وكان ساركوزي قد هنأ صباح الأربعاء في برقيةالرئيس المنتخب أوباما على انتصاره الرائع على منافسه الجمهوري جون ماكين.

كندا تنوي التعاون بشكل تام مع أوباما

وفي نفس السياق، أعلن رئيس الوزراء الكندي ستيفن هاربر الخميس أن الحكومة الكندية تنوي التعاون تعاونا تاما مع إدارة الرئيس المنتخب باراك أوباما الذي شكل انتخابه حدثا تاريخيا.

وقال هاربر إنه يعتقد أن انتخاب أوباما حدث تاريخي، مشيرا إلى أنه يفكر في الاتصال بالرئيس المنتخب في الساعات المقبلة أو الأيام المقبلة.

وقد سئل رئيس الوزراء عن رد فعله الأول الذي اعتبر خجولا أو بالأحرى باردا على انتخاب أوباما مساء الثلاثاء. وكان هاربرقد هنأ أوباما في بيان قال فيه فقط إنه من دواعي سروره أن يلتقي الرئيس المنتخب للاستمرار في توثيق عرى العلاقات المميزة التي تجمع بين كندا والولايات المتحدة.

وأشار هاربر إلى التحديات الكبيرة التي تنتظر الرئيس المنتخب، وقال ننوي العمل من خلال التعاون التام معه.

وأوضح هاربر أن العلاقة مع الولايات المتحدة هي الأهم في نظر كندا، معتبرا أن بين أوتاوا والإدارة الجديدة مساحات من التفاهم حول مسائل مهمة.

وأورد في هذا الصدد ضرورة إدارة الاقتصاد والنظام المالي بشكل أفضل والتصدي لمشكلة البيئة وأمن الطاقة وملفات السياسة الخارجية وخصوصا مشاركة البلدين في التصدي لحركة طالبان في أفغانستان.
XS
SM
MD
LG