Accessibility links

الرئيس الإيراني يبعث برسالة تهنئة إلى الرئيس الأميركي المنتخب باراك أوباما


قالت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية إن الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد هنأ الخميس باراك أوباما على انتخابه رئيسا للولايات المتحدة الأميركية.

وقال أحمدي نجاد في برقية وجهها إلى أوباما نشرتها الوكالة وتمثل أمرا نادرا في علاقات البلدين، أهنئكم على تمكنكم من الحصول على أكثرية أصوات الناخبين أثناء الاقتراع.

مما يذكر أن إيران لا تقيم علاقات دبلوماسية مع الولايات المتحدة منذ نحو 30 عاما وذلك إثر أزمة الرهائن في السفارة الأميركية في طهران في الفترة الواقعة بين 1979-1980.

كما أن الرئيس الأميركي جورج بوش أدرج إيران ضمن دول "محور الشر" في عام 2002 في حين تصف إيران الولايات المتحدة بـ"الشيطان الأكبر" منذ الثورة الإسلامية في 1979.

وقال الرئيس الإيراني في رسالته "آمل أن تقوموا بكل ما في وسعكم وأن تتركوا ذكرى طيبة من خلال إعطاء الأفضلية للمصالح الحقيقية للشعب، والعدالة للطلبات الجشعة لأقلية فاحشة وأنانية".

وقال أحمدي نجاد مخاطبا أوباما إننا نتوقع مبدئيا، أن تستجيبوا بسرعة وبوضوح لمطالب التغيير الجذري والملائم للسياسة الأميركية الداخلية والخارجية.

وتقود الولايات المتحدة جهود مجلس الأمن الدولي التي تهدف إلى إرغام إيران على تعليق برنامجها النووي المثير للجدل.

وكانت قد صدرت خمسة قرارات دولية بحق إيران بينها ثلاثة تتضمن فرض عقوبات بهدف دفعها إلى تعليق تخصيب اليورانيوم خشية أن يكون مخصصا لبرنامج نووي عسكري إيراني خفي.

واعتبر أحمدي نجاد أن لائحة المآخذ على السياسة الأميركية طويلة وضمنها "سياسة الحرب والاحتلال والترهيب والكذب وفرض العلاقات الظالمة والتمييزية مما جعل أميركا مكروهة من قبل معظم الأمم.

وأضاف أن شعوب العالم تنتظر من الولايات المتحدة أن تتبنى العدالة واحترام حقوق الأمم وعدم التدخل وان تتوقف تدخلات الحكومة الأميركية عند حدودها الجغرافية.

وتطالب إيران بالخصوص برحيل القوات الأميركية من منطقة الشرق الأوسط وخصوصا من العراق.

وكان أوباما قد اقترح في مستهل حملته الانتخابية الدخول في حوار غير مشروط مع إيران. واشترط بوش لهذا الحوار أن تلتزم إيران بقرارات مجلس الأمن.

غير أن أوباما شدد لهجته منذ ذلك التاريخ تجاه إيران. واعتبر في سبتمبر/أيلول أن التهديد الذي يمثله البرنامج النووي الإيراني خطير، مضيفا أنه حان الوقت للأميركيين للتوحد حول موقف مفاده أن العقوبات المشددة ضرورية لزيادة الضغط على النظام الإيراني.
XS
SM
MD
LG