Accessibility links

logo-print

نواب يؤكدون الحاجة لمزيد من الوقت لبناء المؤسسة العسكرية العراقية


أعرب أعضاء في مجلس النواب عن اعتقادهم بضعف إمكانية الحكومة على إدارة، وتحسين الملف الأمني في الوقت الحاضر، مؤكدين الحاجة إلى مزيد من الوقت،لاستكمال بناء المؤسسة العسكرية العراقية.

وفي هذا الشأن قال النائب عن التحالف الكردستاني، عبد الباري زيباري: "لم تصل وزارتا الدفاع والداخلية إلى طور الانتهاء من تكوينها، وما زالت الحكومة العراقية، تستعين بالقوات متعددة الجنسيات، ومن هذا المنطلق نحتاج إلى بعض الوقت".

وأشار النائب عن حزب الفضيلة الإسلامي، محمد المحمداوي إلى أهمية استعانة الأجهزة الأمنية العراقية بالقوات الأجنبية:

"أثبتت المعطيات العملية أن القوات العراقية، ما زالت عاجزة، ولا بد لها من الاتكاء على القوات متعددة الجنسيات بحكم إملاء الظرف الواقعي، سواء رفضنا أم قبلنا بقاء القوات الأجنبية".

وفي السياق ذاته، قال نائب رئيس اللجنة الأمنية في مجلس النواب، عبد الكريم السامرائي: "في اجتماع المجلس السياسي للأمن الوطني تم توجيه سؤال إلى وزيري الدفاع والداخلية بحضور القادة السياسيين، حول جاهزية القوات العراقية، وكان الجواب واضحا، بأن قواتنا الأمنية الآن ليست جاهزة لمسك الملف الأمني،ولذلك نحن بحاجة لبناء قواتنا خلال ثلاث أو خمس سنوات".

وكان مسؤولون أمنيون قد أكدوا قدرة الحكومة العراقية على إدارة الملف الأمني، من دون الاستعانة بالقوات الأجنبية.

التفاصيل من مراسل "راديو سوا" في بغداد علاء حسن:
XS
SM
MD
LG