Accessibility links

نواب ينفون وجود نية لتغيير رئيس جهاز المخابرات العراقية


نفى عضو لجنة الأمن والدفاع النائب عن التوافق عبد الكريم السامرائي وجود نية لدى القوى النيابية لتغيير رئيس جاهز المخابرات العراقية الحالي محمد عبد الله الشهواني، مؤكدا في حديث لـ "راديو سوا" عدم وجود قانون ينهي رئاسة الشهواني لجهاز المخابرات بحلول عام 2009.

وأوضح قائلا: "لم يثر هذا الموضوع بين الكتل السياسية لحد الآن المفروض السلطة التنفيذية هي التي تقوم بإرسال القوانين إلى مجلس النواب لغرض المصادقة عليها ولحد الآن لم يصل إلينا قانون جهاز المخابرات ولا الكثير من الوزارات لذلك السلطة التنفيذية مطالبة بأن ترسل القوانين كافة لكي يصادق عليها البرلمان".

ولفت السامرائي إلى أن جهاز المخابرات مرتبط ومنذ عامين برئاسة الوزراء ويتسلم جميع مخصصاته المالية من ميزانية العراق المركزية:

"جهاز المخابرات كحال أغلب المؤسسات الأمنية له موازنة خاصة من الموازنة العامة ومنذ سنتين وهو مرتبط بمجلس الوزراء ويأخذ كل المخصصات من المالية العراقية".

في غضون ذلك أوضح عضو لجنة الأمن والدفاع النائب عن الائتلاف عباس البياتي أن الائتلاف لم يناقش تغيير الشهواني في أي من اجتماعاته الماضية، مؤكدا في الوقت نفسه أن لجنة الأمن والدفاع تراقب عمل جهاز المخابرات العامة بصورة متواصلة:

" أستطيع القول أننا لم نبت في هذا الأمر وكائتلاف عراقي ليست لدينا فكرة عن المرشح الذي سيخلف الشهواني".

وكانت اذاعة محلية تابعة لحزب المؤتمر الذي يتزعمه السياسي أحمد الجلبي نقلت أنباء حول ترشيح كتلة الائتلاف العراقي لوزير الداخلية الأسبق نوري البدران بديلا لمحمد الشهواني رئيس جهاز المخابرات الحالي.

التفاصيل من مراسل "راديو سوا" في بغداد عمر حمادي:
XS
SM
MD
LG