Accessibility links

logo-print

تباين آراء النساء حول قانون تقييد تعدد الزوجات في العراق


عبرت ناشطات نسويات في بغداد عن تأييدهن لقانون تقييد تعدد الزوجات الذي شرع بإقليم كردستان الشهر الماضي في محاولة منهن لحماية حقوق المرأة الشرعية والقانونية بعد انتشار ظاهرة تعدد الزوجات في المجتمع العراقي.

وأوضحت هناء ادور سكرتيرة جمعية الأمل العراقية احدى منظمات المجتمع المدني لـ"راديو سوا" : "نحن نطمح حينما ساندنا النساء في إقليم كردستان لإجراء التعديل على قانون الأحوال الشخصية ذي الرقم 188 لسنة 1959 نطمح أن هذا التأثير الإيجابي سوف لن يقتصرعلى حدود إقليم كردستان وإنما يتعداه إلى العراق ككل ونحن واثقون تمام الثقة مع تطور الوضع الاقتصادي مع تحسن الوضع الأمني وازدهار الوضع الثقافي أيضا سوف لن يدوم هذا الوضع الاستثنائي وأن اصحاب القرار سيأخذون بنظر الاعتبار هذا التطور".

من جانبها شككت الخبيرة القانونية وعضو الجمعية الوطنية السابق فائزة باباخان بإمكانية تشريع قانون تقييد تعدد الزوجات على الرغم من تشريعه في قانون الأحوال الشخصية:

"في قانون الأحوال الشخصية لا يجوز الزواج بأكثر من زوجة إلا في حالة وجود كفاءة مالية للزوج أو إذا كانت الزوجة مريضة أو ليس له اطفال من زوجته فأنا أتوقع بأن كتلتي الائتلاف والتوافق ستصوت نحو تعدد الزوجات أما الكتلة العراقية أو الكتلة الكردية ستصوت ضد هذا التعدد".

وعلى العكس من ذلك فقد وجدت بعض النساء أن هذا القانون يعد مخالفة لمبادىء الشريعة الاسلامية، كما أوضحت أسماء الحسان رئيسة تحرير صحيفة "صوت المرأة" قائلة:

"لماذا نشرع مثل هذا القانون والدين الاسلامي اوجز التعددية وهو مخالف للشرع وبخاصة أن العراق خرج من حروب واغتيالات وفقدنا الكثير من الرجال ما تسبب بارتفاع نسبة العنوسة ونسبة الأرامل ارتفعت من مليونين و800 إلى ثلاثة ملايين وهناك مطلقات أيضا".

إلى ذلك أكدت مستشار رئيس الجمهورية لشؤون المرأة سلمى جبو أن الحكومة العراقية تعمل على تأهيل النساء المطلقات والأرامل في مشاريع تغنيهن عن الزواج مرة أخرى بهدف الاكتفاء الاقتصادي وإعالة أسرهن وأشارت جبو لـ"راديو سوا":

"قمنا بتأسيس مشاريع تساعد على تأهيل شريحة الأرامل والمطلقات، تقوم بإعالة انفسها واسرتها وتستطيع تعليم أولادها وعدم الوقوع في مشاكل انسانية واجتماعية وثقافية فضلا عن اعتماد المرأة اقتصاديا على نفسها دون اللجوء إلى الزواج الثاني".

يذكر أن المجلس الوطني في إقليم كردستان أقر الشهر الماضي مجموعة من التعديلات على قانون الأحوال الشخصية كان من أبرزها اقرار قانون تقييد تعدد الزوجات.

التفاصيل من مراسلة "راديو سوا" في بغداد أمنية الراوي:
XS
SM
MD
LG