Accessibility links

مؤسسة "غولد" تغلق مناجم الذهب التي تملكها في زيمبابوي


أغلقت مؤسسة "ميتالون غولد" والتي تملك اكبر مناجم الذهب في زيمبابوي مناجمها الخمسة وألغت خمسة ألاف وظيفة بسبب عدم تسديد البنك المركزي لزيمبابوي مستحقاتها.

وصرح كولن غورا مدير عام شركات "ميتالون غولد" لوكالة فرانس برس "لا يمكننا مواصلة الإنتاج إذا لم نتلق أموالا من البنك المركزي الذي يحتكر تجارة الذهب" موضحا أن كل مناجم إنتاج الذهب في البلاد متوقفة.

وتحقق مؤسسة " ميتالون غولد" التي يملكها رجل الأعمال الجنوب إفريقي "مزاي خومالو نسبة 40بالمئة من إجمالي إنتاج مناجم الذهب في زيمبابوي.

وافادت غرفة المناجم أن البنك المركزي لزيمبابوي مدين بما مقداره 30 مليون دولار لمنتجي الذهب الذين لم يتلقوا مستحقاتهم منذ نهاية عام 2007 .

وأكدت غرفة مناجم الذهب في بيان لها أن "عدم دفع البنك المركزي الزيمبابوي مستحقاته لتسليم الذهب قد قضى على صناعة ذلك المعدن".

وأوضحت الغرفة أن معدل إنتاج الذهب في زيمبابوي انخفض من 2259 كيلوغرام خلال عام 1999 إلى 267 كيلوغرام خلال عام 2008 بسبب عدم توفر العملة الصعبة وانقطاع التيار الكهربائي مرارا ورحيل الموظفين الأكفاء.

ويشهد اقتصاد زيمبابوي انهيارا كبيرا منذ ثماني سنوات، وتتجاوز نسبة التضخم حاليا 213 مليون بالمئة بالإضافة إلى ندرت المواد الأساسية وارتفاع نسبة البطالة إلى حوالي 80بالمئة.
XS
SM
MD
LG