Accessibility links

صخر بركاني يحد من انبعاث ثاني أكسيد الكربون


توصل علماء إلى اكتشاف نوع من الصخور يكثر وجوده في سلطنة عمان يمكن أن يمتص ثاني أكسيد الكربون الذي يعتقد أنه السبب الرئيسي لظاهرة الاحتباس الحراري.

وأكد العلماء أن هذا الصخر الذي يعرف باسم Peridot وهو نوع من الصخر البركاني الصواني، يستطيع أن يحول ثاني أكسيد الكربون عندما يلتمس به.

وقال الجيولوجي بيتر كيليمان والكيميائي الجيولوجي يورغ ماتر إنه يمكن زيادة طاقة هذه العملية التي تحدث بشكل طبيعي مرات عديدة لإنماء معادن تحت الأرض قد تخزن بشكل دائم ملياري طن أو أكثر من الثلاثين مليار طن من ثاني اكسيد الكربون المنبعث بفعل نشاط الإنسان سنويا.

وصخر Peridot هو أكثر الصخور شيوعا الموجودة في غطاء الأرض أو الطبقة التي تقع مباشرة تحت القشرة. وهي تبدو أيضا على سطح الأرض خصوصا في سلطنة عمان التي تقع قريبة بشكل مناسب من منطقة تنتج كميات كبيرة من ثاني أكسيد الكربون في انتاج الوقود الحفري.

وكشف العالمان أنهما استهلا عملية تخزين هذه الصخور للكربون من خلال نقلها وحقنها بمياه ساخنة تحتوي على غاز ثاني أكسيد الكربون المضغوط.

ويقول العالمان إن ما بين 4 مليارات و5 مليارات طن سنويا من هذا الغاز يمكن تخزينها قرب سلطنة عمان باستخدام صخور Peridot بالتوازي مع تقنية ناشئة أخرى طورت نر في كولومبيا وتستخدم اشجارا اصطناعية تمتص ثاني أكسيد الكربون من الهواء

XS
SM
MD
LG