Accessibility links

قمة نيروبي تدعو إلى وقف فوري للقتال وإيجاد ممرات إنسانية في الكونغو الديموقراطية


دعا القادة الأفارقة في قمة نيروبي اليوم الجمعة إلى وقف القتال فورا وإيجاد ممرات إنسانية في جمهورية الكونغو الديموقراطية وفقا لبيان القمة الختامي.

وطالب رئيس الاتحاد الإفريقي جاكايا كيكويتي خلال القمة الطارئة التي عقدت لمناقشة الأزمة في شرق الكونغو إلى ضرورة احترام كل الاتفاقات السابقة ونزع سلاح المتمردين.

كلام كيكويتي أعقب دعوة الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون التي حذر فيها من أن النزاع في الكونغو يهدد بالتوسع إلى منطقة البحيرات الكبرى، مشددا على أنه لا مجال لحل عسكري رغم المعارك الجارية حاليا.

ودافع بان كي مون خلال القمة عن قوات حفظ السلام الدولية في ذلك البلد، وذلك ردا على اتهام رئيس الكونغو الديموقراطية جوزيف كابيلا هذه القوات بعدم التحرك أمام المذابح التي يقول إن متمردي الجنرال التوتسي الكونغولي لوران نكوندا يرتكبونها في شمال إقليم كيفو.

وتهدف القمة المنعقدة في إحدى ضواحي العاصمة الكينية والتي شارك فيها كل من كابيلا ورئيس رواندا بول كاغامي وعدد من القادة الأفارقة إلى وقف التصعيد في نزاع شمال إقليم كيفو الحدودي مع رواندا.

وتزامنا مع انعقاد القمة اندلعت معارك جديدة اليوم الجمعة بين الجيش الكونغولي ومتمردي المؤتمر الوطني للدفاع عن الشعب بقيادة لوران نكوندا في كيباتي شمال غوما عاصمة شمال كيفو.
XS
SM
MD
LG