Accessibility links

logo-print

برلسكوني: أوباما وسيم وشاب وأكسبته الشمس سمرة !


رفض رئيس الوزراء الايطالي سيلفيو برلسكوني تقديم أي اعتذار عما تفوه به عن الرئيس الأميركي المنتخب باراك أوباما عندما قال بأن أوباما "وسيم وشاب وأكسبته الشمس سمرة".

وقد تعرض برلسكوني لعاصفة من الانتقادات والاحتجاجات داخل إيطاليا بسبب ذلك التصريح، غير أنه أصر على أنه لا يرى أن هناك حاجة للاعتذار.

ووصف خصوم برلسكوني من اليسار التعليق بأنه عنصري ورد برلسكوني بقوله "إنهم بلهاء لا يتمتعون بروح الفكاهة".

وفي مؤتمر صحفي عقد بعد قمة الاتحاد الأوروبي، كان برلسكوني فظا مع صحفي أميركي قال له إنه عليه أن يعتذر عن التصريح الذي أدلى به يوم الخميس. وقال الصحفي موجها كلامه لرئيس الوزراء الإيطالي "هل تدرك يا سيادة رئيس الوزراء أن تصريحكم عن أوباما إهانة للولايات المتحدة، لماذا لا تعتذر؟."

ورد برلكسوني بقوله " لقد وضعت نفسك للتو في قائمة الأشخاص البلهاء الذين ذكرتهم بالأمس. "

وعندما ألح الصحفي للحصول على إجابة عن السبب في أن برلسكوني يرى أنه ليس من الضروري الاعتذار، رد رئيس الوزراء الذي بدا الغضب واضحا على قسمات وجهه " لماذا يتعين علي أن أفعل هذا؟ يجب أن تعتذر أنت لإيطاليا " وبعد ذلك غادر الغرفة.

وقد أحدثت زلة لسان برلسكوني ضجة واسعة في مختلف وسائل الإعلام وعلى االصفحات الأولى لمعظم الصحف الايطالية يوم الجمعة.

وقد جاء في المقال الافتتاحي لصحيفة "لا ريبوبليكا" اليومية التي تصدر في العاصمة الإيطالية روما "برلسكوني لا يخذلنا أبدا في تحقيق أسوأ توقعاتنا."

ويشتهر برلسكوني في الدوائر الدبلوماسية بإطلاق تعليقات غير مناسبة ، ففي أول اجتماع له مع رئيس الوزراء الدنمركي اندرس فو راسموسن عام 2002 حاول برلسكوني مجاملته بكلمات مثل "راسموسن ليس زميلا عظيما فحسب بل هو أيضا أكثر رؤساء الوزارات وسامة في أوروبا، إنه وسيم جدا حتى أنني أُفكر في تقديمه إلى زوجتي."

كما أنه أثار زوبعة دبلوماسية عام 2005 عندما قال بأنه سوف يحاول أن يُغري الرئيسة الفنلندية تارجا هالونين لكي يضمن مساندتها لإيطاليا في استضافة هيئة سلامة الأغذية الأوروبية.

وقال "سأستخدم كل أساليبي لإغراء النساء حتى ولو كانت لم تستخدم منذ فترة من الوقت" مما دفع الحكومة الفنلندية إلى استدعاء السفير الايطالي في هلسنكي لتفسير وتوضيح تصريحات رئيس وزرائه.
XS
SM
MD
LG