Accessibility links

قمة قادة أفريقيا الجنوبية هي الفرصة الأخيرة لإنقاذ اتفاق تقاسم السلطة المتعثر في زيمبابوي


دعت منظمة هيومن رايتس ووتش قادة أفريقيا الجنوبية الذين سيجتمعون الأحد في جنوب أفريقيا، إلى ممارسة ضغوط على الرئيس روبرت موغابي لإيجاد حل للأزمة السياسية في زيمبابوي أو طلب تدخل الأمم المتحدة.

واتهمت هيومن رايتس ووتش في تقرير جديد نظام موغابي باستخدام الجهاز القضائي والشرطة ضد المعارضة والمجتمع المدني على رغم اتفاق سبتمبر/أيلول الماضي مع المعارضة، الذي بقي حبرا على ورق.

وتؤكد منظمة الدفاع عن حقوق الإنسان التي تتخذ من نيويورك مقرا أن 163 شخصا قد قتلوا في زيمبابوي منذ انتخابات مارس/آذار الماضي.
وقالت مديرة أفريقيا في المنظمة جورجيت غانغون في بيان أن المؤسسات القمعية للاتحاد الوطني الأفريقي في زيمبابوي-الجبهة الوطنية، الحاكم، لم تتبدل ولم يحصل أي تغيير في سلوكها المتطرف.

وسيجتمع رؤساء الدول ال 15 الأعضاء في مجموعة التنمية لأفريقيا الجنوبية، الأحد في جوهانسبورغ لتشجيع الرئيس موغابي ومنافسه مورغان تسفانجيراي على تشكيل حكومة لإخراج البلاد من الأزمة.
وتعتبر هذه القمة الفرصة الأخيرة لإنقاذ اتفاق تقاسم السلطة المتعثر منذ توقيعه في 15 سبتمبر/أيلول.

وقالت غانغون إن على الزعماء الإقليميين لمجموعة التنمية لأفريقيا الجنوبية ممارسة ضغوط على روبرت موغابي أو طلب تدخل الأمم المتحدة.
XS
SM
MD
LG