Accessibility links

حركة العدل والمساواة ترفض المشاركة في مؤتمر الدوحة وتطالب بمفاوضات مباشرة مع الخرطوم


رفضت حركة العدل والمساواة المشارَكة في مؤتمر للسلام مزمع عقده في قطر، وطالبت بدلا منه بإجراء مفاوضات مباشرة مع الحكومة السودانية. وتتزعم الجامعة العربية خططا لإجراء محادثات سلام في الدوحة وطلبت من قطر الإعداد لها عبر إجراء مشاورات أولية مع أطراف النزاع.

وقال سليمان ساندال القيادي في حركة العدل والمساواة إن زعماء حركته أبلغوا وفدا قطريا عالي المستوى اجتمعوا معه الخميس على الحدود السودانية التشادية، أن الجامعة العربية منحازة لصالح الخرطوم، وأن الحركة ترفض المشاركة في مؤتمر الدوحة.
وأضاف ساندال أن حركة العدل والمساواة رفضت أيضا الدخول في أي مفاوضات مع الجماعات المسلحة الأخرى في دارفور وطالبت بعقد مفاوضات ثنائية مباشرة مع الخرطوم، دون تدخل من أي طرف ثالث.

ويرى مراقبون أن رفض الحركة يشكل انتكاسة كبيرة للحكومة السودانية التي تعول كثيرا على مؤتمر الدوحة لإنهاء الصراع في إقليم دارفور، وتجنبِ إجراءات محكمة الجنايات الدولية التي يتهم مدعيها العام الرئيس عمر البشير بارتكاب جرائم حرب في الإقليم.
XS
SM
MD
LG