Accessibility links

وصول نواب أوروبيون على متن المركب "ديغنيتي" إلى غزة رغم الحصار الاسرائيلي


وصل المركب الجديد "ديغنيتي" الذي أبحر الجمعة من لارنكا في قبرص إلى سواحل غزة ويحمل نوابا أوروبيين وناشطين مؤيدين للقضية الفلسطينية من دون مشاكل السبت إلى غزة رغم الحصار الإسرائيلي في ثالث رحلة من هذا النوع في أقل من ثلاثة أشهر.

وكان في استقبال المركب مسؤولون في حماس.

ويريد ركاب المركب عبر خرق الحصار الاحتجاج على العقوبات الإسرائيلية المفروضة على قطاع غزة منذ سيطرت حركة حماس عليه في حزيران/يونيو 2007.
وعلى متن المركب 11 نائبا أوروبيا غالبيتهم من البريطانيين فضلا عن ايطاليين وسويسريين وايرلنديين وناشطين في حركة "فري غزة" ومقرها في الولايات المتحدة والتي نظمت الرحلة.

وسبق لهذه الحركة أن نظمت رحلتين بين قبرص وقطاع غزة الأسبوع الماضي وفي أغسطس/آب
ويريد النواب تفقد مستشفيات وتسليمها طنا من المعدات الطبية ولقاء نحو 700 طالب تمنعهم إسرائيل من مغادرة غزة.

وقال رئيس الوفد وعضو مجلس اللوردات في بريطانيا نظير احمد لوكالة الأنباء الفرنسية إنها لحظة تاريخية لأن أعضاء في البرلمان الأوروبي يتوجهون إلى غزة للفت انتباه المجتمع الدولي إلى العقاب الجماعي الذي تفرضه إسرائيل على مليون ونصف فلسطيني.
وأضاف أن غزة "هي أكبر سجن في العالم".

وقالت النائبة البريطانية كلير شورت "جل ما يمكننا القيام به هو أن نعرب عن تضامننا وأن نعود لنبلغ برلماناتنا لأن عدم التحرك يعني المشاركة في المؤامرة".

وحذر الجيش الإسرائيلي في كل مرة إنه لن يسمح للزورق بالمرور لكنه لم ينفذ وعيده هذا خوفا من تداعيات مواجهة مع الناشطين على سمعة إسرائيل.
XS
SM
MD
LG