Accessibility links

logo-print

الرياضة والغذاء المتوازن يقللان من خطر الإصابة بهشاشة العظام


كشفت أحدث الدراسات العربية في المجال الطبي أن هشاشة العظام ليست كما يعتقد البعض مرضا لا يصيب الإنسان إلا بعد الخمسين أو الستين‏،‏ ولكنه يبدأ الزحف علي الهيكل العظمي قبل ذلك.

وأن العظام تقوي في مراحل النمو الأولي وتصل إلي أشدها في أواخر سن المراهقة‏،‏ ثم تبدأ في الزحف تدريجيا بمعدل‏1%‏ سنويا حتي تصبح أكثر هشاشة‏.‏

و يقول الدكتور سمير بدوي أستاذ الأمراض الروماتيزمية بمستشفى قصر العيني أن هشاشة العظام من الأمراض التي تتميز بانخفاض واضح في كثافة العظام وتدهور في البنيان الدقيق للعظام،‏ مما يساعد علي زيادة معدل الهشاشة وزيادة خطورة الإصابة بالكسور.

ولاكتساب الصفات الجينية الفاعلة لزيادة معدل تصنيع العظام أثناء فترات النمو لابد أن يتمتع الفرد بصحة جيدة أثناء طفولته والعمل علي توجيه عناية خاصة للشباب في مرحلة المراهقة وكذلك البالغون لتجنب مخاطر الإصابة بالهشاشة وتناول الكميات الصحيحة من الكالسيوم في الوجبات‏.‏

وتشير الإحصائيات إلي أن النسبة تزداد في النساء،‏ حيث تصاب بالمرض واحدة من كل ثلاث نساء،‏ وواحد من كل خمسة ذكور،‏ ومن الغريب أن قليلا من الناس هم الذين يعرفون تجنب الإصابة بالهشاشة وأنه يمكن الوقاية منه من خلال تناول غذاء متوازن وغني بالكالسيوم.

والذي يمكن الحصول عليه من اللبن المعقم‏,‏ وبالإضافة إلي ذلك يجب ممارسة الرياضة الخفيفة التي تؤدي إلي تقوية العظام‏,‏ وثبت أخيرا أهمية إضافة عنصر فيتامين د‏.‏

XS
SM
MD
LG