Accessibility links

logo-print

تشكيل مكاتب إسناد في كركوك بين رفض الأكراد وتأييد العرب


أبدت الأحزاب الكردية معارضة شرسة لتشكيل مجالس إسناد في محافظة كركوك، في وقت أيد العرب في المحافظة خطوة من هذا النوع.

فقد انتقد محمد كمال عضو مجلس المحافظة عن قائمة التآخي الكردية قرار رئيس الوزراء نوري المالكي حول السماح بتشكيل مجالس إسناد في كركوك واصفا اياه بالقرار غير الصائب.

وقال كمال لـ"راديو سوا" إن تشكيل تلك المجالس سيثير المشاكل في مدينة ذات تعددية قومية ومذهبية وتتمتع باستقرار أمني، وأضاف:

"نرى أن هذا القرار غير صائب ويؤدي إلى تشكيل مليشيات عسكرية غير منتظمة سريعا ما تخرج عن القانون مدينة كركوك من الجانب الأمني أحسن من بقية المحافظات على الرغم من تعددية مكوناتها وأديانها ومذاهبها وأحزابها لذلك فهي ليست بحاجة لتشكيل تلك المجالس التي ستؤدي إلى خلق أجواء متشنجة وتثير مشاكل العراق وكركوك في غنى عنها".

وأوضح كمال أن الحصول على مكاسب سياسية والدعائية الانتخابية وراء مطالبة بعض الجهات بتشكيل تلك المجالس:

"نعتقد أن الاعتماد على الأجهزة الأمنية المنتظمة من الجيش والشرطة ودعمها وتقويتها أفضل بكثير من تشكيل تلك المجالس التي ستعود بالفائدة للأحزاب التي تريد أن تحقق مكاسب سياسية وجمع المزيد من الأصوات للانتخابات القادمة وهي تدخل ضمن الدعاية الانتخابية لتلك الأحزاب".

من جانبه، برر محمد خليل المتحدث باسم المجموعة العربية في مجلس المحافظة مطالبة العرب بتشكيل تلك المجالس بأنها ستعيد التوازن إلى القوى الأمنية في المدينة، وقال:

"هذا القرار لقي معارضة من الجانب الكردي لكن نحن العرب في كركوك عندما يعتقل احد من قوميتنا نحتار من نسأل من القوات الأمنية الموجودة في كركوك هل نسأل قوات الأمن الرسمية أم نسأل تلك التي تكون تابعة للاحزاب أم قوات التحالف، لذلك فإن مجالس الإسناد سوف تعيد توازن القوى في كركوك وهي ليست قوات مسلحة وليست افواج مسلحة وإنما هي إعادة ترتيب مجالس الصحوة الموجودة وكيفية تنظيم عملها في كركوك حالها حال المحافظات الأخرى".

ولفت خليل إلى أن تلك المجالس ستضم العرب والتركمان فقط، قائلا: "لكون الأخوة في التحالف الكردستاني والأحزاب الكردية لديها قوات أمنية لحماية أحزابها وكياناتها، والذين لا يمتلكون مثل تلك القوة هم العرب والتركمان في كركوك، كما أن السيد رئيس الوزراء كان لديه نية حول السماح للأكراد المستقلين الذين لا ينتمون إلى حزب كردي معين بتشكيل مثل تلك المجالس".

وقد أعلن رئيس الوزراء نوري المالكي عن موافقته بتشكيل مجالس إسناد في كركوك خلال لقائه بوفد سياسي وعشائري من عرب المدينة الأمر الذي عارضته الأحزاب والجهات الكردية.

التفاصيل من مراسلة "راديو سوا" في كركوك دينا أسعد:

XS
SM
MD
LG