Accessibility links

logo-print

وزراء مالية اكبر الاقتصادات الصاعدة يجتمعون في ساو باولو للبحث في نظام مالي جديد


اجتمع وزراء مالية اكبر الاقتصادات الصاعدة في العالم، وهي الصين والهند وروسيا والبرازيل، في مدينة ساو باولو البرازيلية لبحث توسيع دورهم في النظام المالي العالمي.

وقال وزير المالية البرازيلي جيدو مانتيغو ان النظام المالي العالمي قد فشل، ولا بد من البحث عن نظام بديل.

وقد اتفق وزراء مالية الدول الأربع على ضرورة إعادة تنظيم وإعادة تشكيل النظام المالي العالمي، خاصة وان النظام الحالي الذي تم تأسيسه عام 1944 حسب اتفاقية "بريتن وودز" لا يأخذ في اعتباره الوزن الكبير للاقتصادات الصاعدة.

الدول النامية ترفض انتهاج موقف المتفرج

واضاف مانتيغو انه من غير المقبول قيام الدول الغنية باتخاذ كافة القرارات المهمة، فيما تكتفي الدول النامية بالوقوف في موقف المتفرج.

وجاء اجتماع وزراء مالية الدول الأربع على هامش اجتماع اكبر لوزراء مالية 20 دولة في ساو باولو تمهيدا لقمة موسعة تستضيفها واشنطن لبحث الأزمة الاقتصادية العالمية في الخامس عشر من نوفمبر/تشرين الثاني الجاري.

كما طالب المجتمعون بتغيير نظام إدارة صندوق النقد الدولي والبنك الدولي لإعطاء وزن أكبر للدول النامية.

وأيد وزراء مالية الدول الصاعدة اقتراح الاتحاد الأوروبي بوضع خطة عمل خلال 100 يوم بعد نهاية اجتماعات مؤتمر واشنطن.

XS
SM
MD
LG