Accessibility links

السنيوره يصف بث التلفزيون السوري اعترافات متهمين بارتكاب اعتداء دمشق مدعاة للاستهجان


أعلن رئيس الحكومة اللبنانية فؤاد السنيورة خلال جلسة مجلس الوزراء السبت أن بث التلفزيون السوري اعترافات المتهمين بارتكاب الاعتداء الذي وقع في دمشق في 27 سبتمبر/أيلول يدعو للاستغراب بل للاستهجان.

وقال وزير الإعلام طارق متري في ختام جلسة مجلس الوزراء إن السنيورة "وتعليقا على الأخبار المتلفزة والمتعلقة باعتراف المتهمين بالتفجيرات الأخيرة في سوريا، قال إنه فوجئ بإثارة الموضوع على هذا الشكل، وكان يتمنى ان يثار عبر القنوات الرسمية بين البلدين .

وتابع السنيورة بحسب وزير الإعلام إن ما حصل يدعو للاستغراب بل للاستهجان.

ويذكر أن التلفزيون السوري بث مساء الخميس اعترافات 10 أشخاص حول تنفيذ اعتداء بسيارة مفخخة على طريق مطار دمشق في 27 سبتمبر/أيلول الماضي.

وقال أصحاب هذه الاعترافات أنهم ينتمون إلى تنظيم "فتح الإسلام" المتطرف الذي خاض معارك مع الجيش اللبناني في شمال لبنان العام الماضي، وان المتفجرات التي استخدمت في اعتداء دمشق تم تهريبها من لبنان، مؤكدين أن التنظيم حصل على أموال من تيار المستقبل الذي يقود الأكثرية النيابية في لبنان.

تيار المستقبل ينفي

ونفى تيار المستقبل الذي يتزعمه النائب سعد الحريري، وينتمي إليه السنيورة، الجمعة أي علاقة له بتنظيم فتح الإسلام معتبرا على لسان النائب احمد فتفت ان ما بثه التلفزيون السوري ادعاءات لا أساس لها من الصحة ومسرحية تؤكد أن الاستخبارات السورية مرتبطة بفتح الإسلام.

وأضاف متري أن رئيس مجلس الوزراء أكد إدانة لبنان لكل الأعمال الإرهابية، وذكر بما عاناه لبنان من جرائم وارتكابات جماعة فتح الإسلام.

ودارت معارك ضارية بين الجيش اللبناني وتنظيم فتح الإسلام في مخيم نهر البارد في شمال لبنان بين مايو/أيار وسبتمبر/أيلول 2007 أسفرت عن مقتل أكثر من 400 شخص بينهم 168 جنديا.

كما اتهمت السلطات اللبنانية التنظيم المتشدد بالوقوف وراء سلسلة تفجيرات واعتداءات استهدفت مناطق عدة وأوقعت عشرات القتلى والجرحى.

وانفجرت سيارة مفخخة يقودها انتحاري بحسب السلطات السورية عند مفرق السيدة زينب على طريق مطار دمشق الدولي في 27 سبتمبر/أيلول الماضي أسفرت عن 17 قتيلا و14 جريحا، في اعتداء هو الأكثر دموية في سوريا منذ الثمانينات.
XS
SM
MD
LG