Accessibility links

باوتشر يقول إن الرئيس المنتخب باراك أوباما سيركز على الوضع في كل من أفغانستان وباكستان


علق مساعد وزيرة الخارجية الأميركية لشؤون جنوب آسيا ريتشارد باوتشر في مؤتمر صحافي في العاصمة الأفغانية كابل على نتيجة الانتخابات الأميركية وأثرها على السياسة الأميركية في أفغانستان بقوله:
"الشيء الوحيد الذي سمعناه من المرشحيْن في حملتهما الكثير من التشديد على أفغانستان وباكستان. وقد أوضح بالفعل السناتور اوباما أنها إحدى أولويات سياسته الخارجية .واعتقد انه يتعين علي أن أقول أن الرئيس المنتخب سيركز على الوضع في أفغانستان وباكستان. واعتقد أن هذا سيتُرجم بسياسات محددة.

وكما تعرفون بينما نمر في مرحلة انتقالية لا استطيع أن أتنبأ بتلك السياسات، إلا إنني أتوقع أن يكون هناك التزام حقيقي لفعل المزيد فيما يتعلق بالقوات والمساعدات والدعم والعمل بشكل وثيق مع الحكومة الأفغانية".

منظمة اسلامية بالعراق تعتبر فوز أوباما انتصارا لها

قالت صحيفة نيويورك تايمز الأميركية إن قائد إحدى المنظمات الجهادية في العراق اعتبر انتخاب الرئيس باراك اوباما يمثل انتصارا للجماعات الإسلامية التي قاتلت القوات الأميركية منذ دخولها العراق.

وذكرت الصحيفة الأميركية أن هذا الموقف جاء في تسجيل صوتي نشر على الانترنت لابو عمر البغدادي قائد تنظيم دولة العراق الإسلامية والذي يعتبر من أتباع تنظيم القاعدة الذي يرئسه أسامة بن لادن.

ونقلت نيويورك تايمز عن البغدادي قوله إن انتخاب باراك اوباما ورفض المرشح الجمهوري جون ماكين هو نصر لتنظيمه، الأمر الذي بدأت تتردد أصداؤه بين الحركات الإسلامية.

وقام البغدادي بإلقاء الضوء على التحديات التي ستواجه اوباما الذي يوازن كيفية سحب قواته من العراق دون منح تنظيمات مثل القاعدة أداة دعاية قوية قد تستخدمها في التجنيد، بحسب نيويورك تايمز.

وذكر البغدادي في بيانه، ان الحقيقة التي لا يريد السياسيون ذكرها. هي أن الحرب غير العادلة ضد العراق والخسائر التي لحقت بالقوات الأميركية كانت السبب في إنهاك وانهيار العملاق الاقتصادي، في إشارة إلى الأزمة الاقتصادية التي تمر بها الولايات المتحدة الأميركية.

وقالت نيويورك تايمز إن هذا البيان المسجل يأتي وسط جدل انتشر في منطقة الشرق الأوسط عن النتائج السياسية المترتبة في المستقبل على انتخاب باراك أوباما لسدة الرئاسة الأميركية.
XS
SM
MD
LG