Accessibility links

تولستوي بدأ مشواره الأدبي بتعلم اللغة العربية


حلت الذكرى الـ180 هذا العام لمولد الكاتب الروسي ليف ليون تولْستُوي (1828 - 1910)، مؤلف القصص والروايات الخالدة.

ولم يكن أبواه النبيلان يعرفان أنهما أنجبا مُنْ سوف يصبح رجلا عظيما يمهد للثورة الروسية على حد قول فلاديمير لينين.

وكان تولستوي شخصية فذة حتى أنه يصعب للمرء أن يتصور أن تولستوي كان إنسانا عاديا. كما كان تولستوي في بداية حياته يشبه الكثيرين من الناس العاديين. ولم يتمكن من الانتساب إلى جامعة غازان وهي نفس الجامعة التي درس فيها لينين إلا في المحاولة الثانية.

وعملا بنصيحة عمته التي كانت ترعاه وكانت تتمنى أن يصبح دبلوماسيًا، التحق تولستوي بكلية اللغات الشرقية ليتعلم العربية التي بدا من خلالها التعرف على الثقافة العربية واتجاهاتها الفكرية .

ولم يكن تولستوي يواظب على الدراسة بل كان يتردد على السهرات والحفلات. وكادت إدارة الجامعة أن تفصله، إلا أن تولستوي بادرها متقدما بطلب فصله من الجامعة، فذهب إلى ليلتحق بالجيش.

XS
SM
MD
LG