Accessibility links

حماس تعلن أن جنودا إسرائيليين تبادلوا إطلاق النار مع نشطاء فلسطينيين في ثاني حادث عنيف


قالت مصادر من حركة حماس ومسعفون فلسطينيون إن جنودا إسرائيليين تبادلوا إطلاق النيران مع نشطاء فلسطينيين يوم السبت في قطاع غزة في ثاني حادث عنيف في الآونة الأخيرة يلقي بظلاله على تهدئة سارية بين الجانبين منذ يونيو/ حزيران.

ونفت متحدثة عسكرية إسرائيلية وقوع إطلاق للنار قائلة إن القوات فجرت عبوتين ناسفتين على جانب غزة من سياج حدودي ثم عادت إلى إسرائيل دون أنباء عن سقوط ضحايا.

وأضاف المسعفون ومصادر من حماس أن عربات الإسعاف الفلسطينية هرعت إلى المنطقة بالقرب من بلدة خان يونس حيث توغلت قوات إسرائيلية مما دفع نشطاء من حماس منتشرين في المنطقة إلى إطلاق النيران.

وقتلت إسرائيل ستة نشطاء من حماس في غارات جوية وهجوم بري يوم الثلاثاء والذي كان أول اشتباك بين الإسرائيليين والفلسطينيين في قطاع غزة منذ التهدئة التي توسطت فيها مصر وبدأ سريانها في يونيو/ حزيران.

50 صاروخا أطلقت على إسرائيل

وذكر الجيش الإسرائيلي أن نشطاء فلسطينيين أطلقوا صواريخ على جنوب إسرائيل يوم الجمعة دون أن تقع أضرار أو اصابات. وأعلنت حركة الجهاد الإسلامي مسؤوليتها عن إطلاق الصواريخ.

وأطلق أكثر من 50 صاروخا من غزة على إسرائيل منذ الهجمات الإسرائيلية يوم الثلاثاء ولكن لم تسفر عن وقوع خسائر بشرية

المستوطنون يضربون طفلا فلسطينيا

أفادت مصادر طبية فلسطينية أن طفلا فلسطينيا في السادسة من العمر تعرض للضرب بأيدي مستوطنين السبت في مدينة الخليل بالضفة الغربية ونقل إلى المستشفى اثر إصابته بجروح في رأسه.

وقالت المصادر إن مجموعة من المستوطنين هاجمت الطفل قرب مستوطنة كريات أربع فضربته ورشقته بالحجارة وألحقت به جروحا متوسطة الخطورة.

ونقل جنود إسرائيليون الطفل إلى مركز مراقبة عند مدخل الخليل وادخل مستشفى الأهلي في المدينة.

وهو آخر حادث من هذا النوع يتعرض فيه المستوطنون في هذه المنطقة لفلسطينيين ودعاة سلام وحتى جنود اسرائيليين.

وبدأت موجة أعمال العنف هذه بعدما دمر الجيش في 29 أكتوبر/تشرين الأول نقطة استيطان عشوائية في خطوة اعتبرتها حركة مستوطني كريات أربع المتطرفة بمثابة استفزاز.
XS
SM
MD
LG