Accessibility links

الرئيس الصيني يتصل بباراك أوباما ويناقش معه قضية تايوان ويدعوه لتعزيز علاقات البلدين


ذكرت وسائل إعلام صينية الأحد أن الرئيس الصيني هو جين تاو أبلغ الرئيس الأميركي المنتخب باراك أوباما في حديث هاتفي أن التعامل مع قضية تايوان بطريقة مناسبة سيساعد في تحسين العلاقات الصينية الأميركية.

ونقل عن هو جين تاو قوله إن كلا من البلدين عليه احترام واستيعاب مخاوف الطرف الآخر كما أن عليهما التعامل بطريقة ملائمة مع القضايا الحساسة لتعزيز العلاقات الصينية الأميركية ودفعها إلى مستوى أعلى وعلى الأخص في ما يتعلق بقضية تايوان.

وطبقا للتقارير قال أوباما لـهو جين تاو: "العلاقة بين الولايات المتحدة والصين هي أهم العلاقات على الساحة الدولية حاليا."

ويعكس الاتصال الرسالة التي بعثتها الصين لأوباما بعد فوزه الانتخابي والتي حثته أيضا على وقف صفقة أسلحة بقيمة 6.5 مليار دولار إلى تايوان.

ونددت الصين الشهر الماضي بخطة أميركية لبيع أسلحة تشمل طائرات هليكوبتر وصواريخ إلى تايبه وطالبت واشنطن بوقف جميع المبادلات العسكرية لتايوان.

وأبدى أوباما الذي يدخل البيت الأبيض في يناير/كانون الثاني عام 2009 تأييده لصفقة الأسلحة خلال حملته الانتخابية.

وتطالب الصين بالسيادة على تايوان المتمتعة بحكم ذاتي منذ عام 1949 وتعتبرها إقليما منشقا وتوعدت بإعادتها إلى حكمها حتى لو اضطرت إلى استخدام القوة.

وسيتوجه هو جين تاو إلى واشنطن لحضور قمة في 15 نوفمبر/ تشرين الثاني مع قادة عالميين آخرين من مجموعة العشرين لبحث سبل التصدي لانكماش في النمو الاقتصادي وسط الأزمة المالية العالمية.

وقال متحدث باسم وزارة الخارجية الصينية إن هو جين تاو سيحضر اجتماعات ثنائية خلال القمة لكن لم يجر الإعداد لاجتماع له مع أوباما.
XS
SM
MD
LG