Accessibility links

الدول المتقدمة والناشئة تبدأ في ساو باولو بالبرازيل مباحثات لمواجهة الأزمة المالية العالمية


تبدأ الدول المتقدمة والناشئة الأحد في ساو باولو بشرق البرازيل اليوم الثاني من مباحثاتها حول إجراءات يفترض اتخاذها لمواجهة الأزمة المالية العالمية قبل قمة واشنطن المقررة في 15 نوفمبر/تشرين الثاني.

وسيلتقي وزراء مالية وحكام المصارف المركزية في دول مجموعة العشرين مع المسؤولين عن أبرز المؤسسات المالية، في أحد الفنادق الفخمة في ساو باولو بعدما أجروا مباحثات أولية وصفها المندوب الأميركي بأنها مثمرة جدا.

ويفترض أن ينتهي الاجتماع الوزاري بعد ظهر الأحد بتبني بيان مشترك تليه مؤتمرات صحافية.

وكان الرئيس البرازيلي لويز ايناسيو لولا دا سيلفا قد افتتح أعمال اللقاء الأول السبت بالدعوة إلى بناء "هيكلية مالية عالمية جديدة" للرد على الأزمة.

وقال لولا الذي طالب بدور أكبر للدول الناشئة في الإدارة الاقتصادية العالمية: "إنها أزمة عالمية تستدعي ردا عالميا. إنه الوقت المناسب لوضع مقترحات لتغيير حقيقي في الهيكلية المالية العالمية".

ووصف مساعد وزير الخزانة الأميركية للشؤون الدولية ديفيد ماكورميك في بيان المباحثات الأولى في ساو باولو بأنها "مثمرة جدا".

وأضاف أن "الرئيس لولا قدم في خطابه عرضا بناء للتحديات التي نواجهها وضرورة أن تعمل الدول المتطورة والناشئة معا للرد على هذه التحديات".

ويفترض أن يقوم هذا الاجتماع الوزاري بتحضير قمة رؤساء الدول والحكومات التي دعا إليها الرئيس بوش في الـ15 من نوفمبر/تشرين الثاني في واشنطن تحت ضغط الأوروبيين، في محاولة لإيجاد رد منسق على الأزمة العالمية الأسوأ منذ أزمة 1929.

وبحسب صندوق النقد الدولي، فإن الانكماش سيضرب الولايات المتحدة وأوروبا واليابان وأن النمو الاقتصادي العالمي سيتقلص إلى 2.2 في المئة عام 2009 مقابل 3.7 في المئة عام 2008.

وبحسب رئيس البنك الدولي روبرت زوليك، فإن الدول الأعضاء في مجموعة العشرين تقترب من تفاهم حول ضرورة إصلاح النظام المالي، في حين أن الاقتصاديات تدخل "منطقة الخطر".

وقال زوليك "إننا بحاجة إلى تحديث النظام المتعدد الأطراف لكي تتمكن دول نامية كبرى، مثل البرازيل، من إسماع صوتها".

واعتبر روبرت زوليك "أننا سنشهد تغييرات حقيقية في النظام العالمي في غضون السنتين المقبلتين".

وتطالب الدول الناشئة الأربع الكبرى وهي البرازيل وروسيا والهند والصين، على غرار الأوروبيين، بإصلاح عميق وسريع للنظام المالي العالمي الذي نشأ في أعقاب الحرب العالمية الثانية والذي فجرته الأزمة الحالية.
XS
SM
MD
LG