Accessibility links

logo-print

رباعيتان للكاميروني ايتو والأرجنتيني هيغيون في بطولة الدوري الاسباني


فرض مهاجما برشلونة الكاميروني صمويل ايتو وريال مدريد الأرجنتيني غونزالو هيغيون نفسيهما نجمين للمرحلة الـ10 من بطولة اسبانيا لكرة القدم، حيث سجل كل منهما أربعة أهداف في مباراة واحدة.

وسحق الفريق الكاتالوني ضيفه بلد الوليد بنتيجة 6-صفر على ملعب نوكامب، في حين عانى ريال مدريد لتخطي ملقا بنتيجة 4-3، وبهذا الفوز يتصدر برشلونة برصيد 25 نقطة مقابل 23 لريال مدريد.

وحقق برشلونة فوزه الثامن على التوالي في الدوري المحلي مؤكدا جديته في استعادة اللقب من غريمه التقليدي ريال مدريد في الموسمين الماضيين.

ونجح ايتو بفضل مساهمة الأرجنتيني المتألق ليونيل ميسي في تسجيل رباعيته في الشوط الأول في الدقائق 12 و32 و42 و44 وأضاف الأيسلندي ايدور غوديونسن الهدف الخامس في الدقيقة 71 والفرنسي تييري هنري السادس في الدقيقة 83.

ورفع ايتو رصيده في ترتيب الهدافين إلى 13 هدفا في 10 مباريات، كما سجل برشلونة معدل 3.1 هدف في المباراة الواحدة هذا الموسم.

وأنقذ الأرجنتيني غونزالو هيغوين فريقه ريال مدريد حامل اللقب من خيبة أخرى بعدما قاده للفوز على ضيفه ملقا 4-3 أمام ناظري مدرب منتخب بلاده دييغو مارادونا الذي يقوم بجولة أوروبية لمتابعة ابرز اللاعبين المحترفين.

وفرض هيغوين نفسه نجما مطلقا للنادي الملكي والمباراة كما ساهم في تعويض الهزيمة التي مني بها فريقه الأربعاء الماضي أمام يوفنتوس الايطالي (صفر-2) في مسابقة دوري أبطال أوروبا مسجلا هدفه التاسع في الدوري هذا الموسم.

وبدأت المباراة سريعة، إذ فاجأ البرتغالي الشاب ايليزيو جماهير "سانتياغو برنابيو" بافتتاح التسجيل في الدقيقة السادسة.

وجاء رد ريال سريعا بعد دقيقتين فقط عبر هيغوين بعدما تابع تسديدة زميله البرازيلي مارسيلو في الدقيقة 8، لكن المغربي نبيل باها أعاد ملقا إلى المقدمة مجددا في الدقيقة الـ 18 بعد تمريرة من البرازيلي هيلدر روزاريو، فعاد هيغوين مرة أخرى عاد ليدرك التعادل من ركلة جزاء عندما لمس المدافع البرازيلي روبنسون ولينغتون الكرة بيده داخل المنطقة في الدقيقة37.

ولعب ريال بـ10 لاعبين عندما طرد الحكم مدافعه سيرغيو راموس في الدقيقة 44 إثر خطأ قاس على ايليزيو وازدادت المهمة صعوبة عندما احتسب الحكم ركلة جزاء لمصلحة ملقا بعد خطأ من الأرجنتيني فرناندو غاغو على انطونيو ابونو الذي سدد ركلة الجزاء بنجاح في الدقيقة 68 محرزا الهدف الثالث.

ورفض هيغوين التسليم بنتيجة المباراة والنقص العددي الذي يعاني منه فريقه، فأعاد فريقه إلى المسافة ذاتها مع ضيفه بتسجيله هدف التعادل في الدقيقة 69 من تسديدة قوية خارج المنطقة، ثم انتزع ركلة جزاء بعدما اجبر خافيير كاليخا على ارتكاب خطأ عليه داخل المنطقة فانبرى لها بنفسه، لكن الحارس فرانسيسكو ارنو صدها لتعود الكرة مجددا إلى الهداف الأرجنتيني الذي تابعها داخل الشباك مانحا فريقه الفوز، ومعوضا سقوطه في فخ التعادل.

XS
SM
MD
LG