Accessibility links

logo-print

مهَّجرون يناشدون الحكومة إيقاف إجراءات التخلية التي اتخذت بحقهم


تظاهر مهَّجرون يسكنون في مجمع البتول، أحد المجمعات السكنية العائدة لوزارة المالية بمنطقة الكاظمية في بغداد، مطالبين بإيقاف إجراءات التخلية التي اتخذت بحقهم.

وتحدث أحد المتظاهرين لـ"راديو سوا" قائلا: "لدي 6 اطفال واعيش بالعمل في الشارع ولا أملك لا مرتب تقاعدي ولا بيت ، الآن اذا ما عملت الحكومة على اخراجي من البيت البسيط الذي بنيته ماذا أعمل وأين أسكن، لا أستطيع أن أدفع بدل ايجار ، ألست أنا بمواطن عراقي؟ كل مسؤول سكن في بيت عائد للبعثيين واعضاء القيادة القطرية أو وزير ، ونحن البيوت التي بنيناها بالتعب ومن أموالنا الخاصة يريدون أخراجنا منها ،هل الدولة تلاحقنا على هذه "الصرائف"أين الدولة الرحومة ،نحن العراقيين أحق ببلدنا".

وقال متظاهر آخر "نحن أستغلينا قطع أرض فارغة وبنينا منازل صغيرة وسكنا فيها وهنا عوائل لا تملك شئ وهي عوائل فقيرة لا تملك حتى لقمة العيش واليوم الجميع أتوا من الكاظمية لهذه التظاهرة مشيا على الأقدام".

النساء المتظاهرات جهشن بالبكاء عند حديثهن عن صعوبة الأوضاع المعيشية لعوائلهن فضلا عن عدم التمكن من دفع بدلات إيجار المنازل التي يمكن أن تؤيهم.

وقالت إحدى المتظاهرات: "يريدون إخراجنا من بيوتنا ونحن مهجرين مذلولين، ونحن لاحول ولا قوة لنا فقط الله لنا، أين اذهب إذا أخرجوني من بيتي ليس لدي بيت ولا أملك بدل إيجار أنا أعيش بمرتب تقاعدي يبلغ 400 ألف دينار ونحن 10 أفراد في العائلة ".

في حين قالت متظاهرة أخرى: "إذا يريدون أن يتخلصوا من الشعب العراقي ليرموا بنا على الحدود ويقولوا نحن لا نريدكم".

وعن عدد العوائل التي تسكن هذا المجمع السكني قال المواطن عباس عبد الأمير لـ"راديو سوا" : "850 عائلة تعيش في المجمع، من أربع سنوات نسكن المجمع أي بعد سقوط النظام السابق وكل القاطنين من العوائل المهجرة من مدن أبو غريب والراشدية والحصوة".

المتظاهرون اتهموا القوات الأمنية في مدينة الكاظمية بتهديدهم وعوائلهم في حال عدم إخلائهم المجمع، إذ قال أحد المتظاهرين:

"اللواء المسؤول عن مدينة الكاظمية اليوم يأتي للعوائل ويقول لهم لكم مهلة إلى صباح يوم غد إذا لم تخرجوا من المجمع سأقوم بتخريب البيوت على رؤوسكم أريد أن يسمعني رئيس الوزراء والبرلمانيين والمسؤولين، المواطنين الموجودين من العوائل المعدومة ماليا وأكثر من ثلاثة الآف نسمة يقطنون المجمع، إذا الحكومة تقول أهدم البيوت على رؤوسكم ؟ طيب أين يذهب المواطن أكيد سيقوم بالسرقة والتسليب ويلجأ الى مجاميع ارهابية".

مواطن آخر من المجمع يقول: "المسؤولين في شرطة الكاظمية ولواء عبد الكريم من الفرقة الثانية الجيش العراقي قالوا اذا لم تخرجوا من المنطقة ليوم غد سنقوم بتهديم البيوت بالشفلات".

وأشار المتظاهرون إلى أن المدارس القريبة من المنطقة منعت أطفالهم من الالتحاق بالدراسة، إذ أوضح أحد المتظاهرين:

"انا لدي 11 طفل منهم ثمانية في المدارس وفي الآونة الأخيرة منعوا الأطفال من دخول المدرسة ولدي طفلة لم يقبلوا بتسجيلها في المدرسة.

متظاهر آخر أفاد: "عندي خمسة أطفال واليوم تم ارجاعهم وعدم ادخالهم المدرسة جميعهم، ومديرة المدرسة قالت لهم اليوم لا تأتوا بعد اليوم لأنكم غدا ستكونون خارج المنطقة ولا نقبلكم بعد الآن في المدرسة".

وتعود ملكية الارض التي تقطنها تلك العوائل إلى وزارة المالية بعد أن شغلت خلال فترة النظام السابق موقعا للمخازن التابعة لما يعرف بديوان رئاسة الجمهورية، وكانت الحكومة أصدرت خلال العام الحالي عددا من القرارات بإخلاء المباني والأراضي المملوكة للدولة من شاغليها.

التفاصيل من مراسل "راديو سوا" في بغداد حيدر القطبي:
XS
SM
MD
LG