Accessibility links

باوتشر يتهم طالبان بتقويض ثقة الشعب الأفغاني بحكومته


اتهمت الولايات المتحدة حركة طالبان بالسعي لتقويض ثقة الشعب الأفغاني بحكومته فضلا عن تعمدها وضع المدنيين الأبرياء في مواجهة الخطر.

وقال ريتشارد باوتشر مساعد وزيرة الخارجية الأميركية الذي يزور أفغانستان حاليا إنه يبدو أن مسلحي طالبان يهاجمون قوات الإئتلاف من مناطق تكتظ بالمدنيين.

وأضاف: "إننا نواجه عدوا يندس عمدا في القرى أو بين المجمعات السكنية، وكما حدث قبل أيام عندما كانوا يهاجمون من داخل صفوف حفل زفاف وتسببوا في وضع المدنيين في طريق الخطر، لذا، فمن الصعب تجنب مثل تلك الحوادث".

وقال باوتشر إن المسؤولين الأميركيين يدركون جيدا ضرورة خفض نسبة ضحايا العمليات العسكرية من المدنيين كما أنهم يبحثون سبل استعمال القوة الجوية على نحو يتسم بمسؤولية أكبر مشيرا إلى أن تسيير دوريات مشتركة مع الجيش الأفغاني ساعد كثيرا.

وأضاف يقول: "إننا نقوم حاليا بكثير من الأنشطة بالاشتراك مع القوات الأفغانية بحيث تنفذ أكثر من نصف العمليات العسكرية مع الأخذ في الاعتبار الحساسيات التي قد تثيرها الاختلافات الثقافية."

وقال باوتشر إن المسؤولين الأميركيين يبحثون عددا من الخيارات لمواجهة طالبان من بينها حشد بعض القبائل الأفغانية للعمل ضد المسلحين، إلا أن ذلك يعتمد على قدرة الحكومة الأفغانية على الوصول إلى تلك المناطق الريفية لتقويض القاعدة الشعبية التي تؤيد طالبان هناك.
XS
SM
MD
LG