Accessibility links

logo-print

قوات واسط تنفذ عملية عسكرية واسعة في الصويرة


بدأت قوات مشتركة من الرد السريع والشرطة وبالتعاون مع السلطات المحلية حملة عسكرية في قضاء الصويرة الواقع شمال مدينة الكوت صباح الأحد من أجل إعادة هيبة الدولة وتأكيد سيطرتها على جميع مناطقه التي كانت تحت سيطرة تنظيم القاعدة والجماعات المسلحة.

عن هذه الحملة قال الملازم أول أيسر العكيدي آمر إحدى الدوريات يتحدث من هناك لـ"راديو سوا" قائلا:

"بدأنا اليوم حملة كبيرة لفرض سلطة القانون واستتباب الأمن في قضاء الصويرة خصوصا وأن قضاء الصويرة كانت تسيطر عليه الميليشيات الخارجة على القانون وتنظيم القاعدة".

من جانبه، أكد محمد زيدان المسؤول الإداري في القضاء على أهمية هذه الحملة، قائلا: " المرحلة الأولى في قضاء الصويرة مرحلة استتباب الأمن في القضاء والقضاء على الخارجين على القانون والمتجاوزين على أملاك الدولة".

وشارك في الحملة التي تستمر عدة أيام شرطة المرور، في محاولة منها لتوعية الأهالي بأهمية الالتزام بالقوانين المرورية، حسبما أكد النقيب رياض خلف آمر إحدى مفارز المرور لـ"راديو سوا":

"الغاية من الحملة ليس فرض الغرامات فقط وإنما لتوعية الناس حول قانون المرور وتطبيقه ويتعلمون ماهي المخالفات ويفهم بأن هنالك سلطة ستحاسب في ضوء هذه المخالفات".

ووفقا للمتحدثين فإن الحملة هي الأولى من نوعها التي يشهدها القضاء بعد طرد الجماعات المسلحة وتنظيم القاعدة التي كانت تسيطر على معظم المناطق التابعة له طيلة السنوات الماضية.

التفاصيل من مراسل "راديو سوا" في واسط حسين الشمري:
XS
SM
MD
LG