Accessibility links

logo-print

طلبة العلوم الإسلامية في ميسان يطالبون بضم كليتهم لوزارة التعليم العالي


اعتصم طلبة كلية العلوم الإسلامية في محافظة ميسان مطالبين بضم كليتهم، التابعة للوقف الشيعي حاليا، إلى وزارة التعليم العالي، رغم تأكيد عميدها أنها معترف بها رسميا.

وقال أحد الطلبة في حديث مع "راديو سوا": نناشد المسؤولين حول مسألة الاعتراف بكليتنا لأننا الآن مصيرنا مجهول ولا نعلم ماذا ينتظرنا في المستقبل، فنرجو الاعتراف بكليتنا أسوة بباقي الكليات والجامعات الأهلية وضمها إلى وزارة التعليم".

وأضافت إحدى الطالبة: "ما ذنبنا نحن الطلبة غير معترف بكليتنا، ويقولون إنها تابعة إلى الوقف الشيعي، فهل الوقف الشيعي وزارة؟".

من جانبه طمأن عميد كلية العلوم الإسلامية في ميسان خالد الزبيدي طلبة الكلية بأن كليتهم تابعة إلى الدولة ومعترف بها، موضحا في حديث مع "راديو سوا":

"نحن نطمئن طلبتنا الأعزاء بأن كليتنا هي كلية حكومية تابعة للدولة، وكل ما يتبع إلى الدولة معترف به، فنرجو من الطلاب التخلص من هذا التشويش الذي ترفعه بعض الأيادي غير الواعية".

وكان مجلس الوزراء قد منح جامعة الإمام الصادق التي لديها فرع في المحافظة إجازة تأسيس لتنظم إلى قائمة الكليات والجامعات الأهلية المجازة في العراق، وهو ما يأمل طلبة كلية العلوم الإسلامية في ميسان تحقيقه بالنسبة لكليتهم.

التفاصيل من مراسل "راديو سوا" في العمارة سيف موسى:
XS
SM
MD
LG