Accessibility links

تشيلسي يعود لصدارة الدوري الإنكليزي بعد فوزه على بلاكبيرن


عاد فريق تشيلسي إلى صدارة الدوري الإنكليزي لكرة القدم بفوزه الأحد على مضيفه بلاكبيرن بهدفين دون مقابل على إستاد ايوود بارك، محتفلا بعيد ميلاد مديره الفني البرازيلي لويس فيليبي سكولاري الـ60 في المرحلة الـ12 من المسابقة.

وسجل نيكولاس أنيلكا هدفي تشيلسي، وجاء أولهما في الدقيقة 38 بعد الضغط الهجومي المتواصل في الشوط الأول وجاء الهدف الثاني في الدقيقة 68 من زمن المباراة.

وبهذا الفوز رفع شيلسي رصيده إلى 29 نقطة في المركز الأول بفارق الأهداف فقط أمام ليفربول الذي تغلب على ويست برومويتش ألبيون السبت في المرحلة ذاتها، بينما تجمد رصيد بلاكبيرن عند 13 نقطة في المركز الـ14.

وجاءت الهزيمة امتدادا لسلسلة النتائج المتواضعة لبلاكبيرن الذي لم يحقق أي فوز في آخر ست مباريات له بالدوري، كما لم يحصد سوى خمس نقاط في المباريات التي خاضها على أرضه.

وسيطر لاعبو تشيلسي على مجريات اللعب وقدموا عرضا جيدا رغم الأمطار التي غمرت أرض الملعب بالمياه.

وكاد تشيلسي أن يحصل على ضربة جزاء بعد خمس دقائق من بداية المباراة عندما تلقى أنيلكا تمريرة من كيث أندروز وراوغ بول روبنسون، لكنه سقط بقرب حارس المرمى وأمر الحكم بمواصلة اللعب.

وتصدى الحارس روبنسون لثلاث كرات خطيرة حتى استطاع أنيلكا إحراز الهدف الأول لتشيلسي في شباكه.

وفي الشوط الثاني تحسن أداء بلاكبيرن إلا أن أنيلكا عزز تقدم تشيلسي بتسجيله الهدف الثاني من تمريرة لفرانك لامبارد.

ورفع أنيلكا رصيده في الموسم الحالي في الدوري الإنكليزي إلى 10 أهداف.

وكاد تشيلسي أن يحقق فوزا أكبر، لكن روبنسون تصدى لعدد من الكرات الخطيرة، منها كرة سددها لامبارد وأخرى سددها أنيلكا لتنتهي المباراة بفوز تشيلسي بهدفين دون ردّ.

XS
SM
MD
LG