Accessibility links

استمرار المعارك في الكونغو وخشية من اشتداد التوتر الإقليمي


استمرت المعارك الأحد في شرق الكونغو حيث يخشى أن تأخذ الحرب بعدا إقليميا بعد أن أعلنت كينشاسا أنها لا تستبعد نشر قوات أنغولية.

ووقعت مواجهات بين متمردي لوران نكوندا وميليشيات موالية للحكومة استمرت ست ساعات في بلدة نغونغو على الحدود بين إقليمي شمال كيفو وجنوب كيفو، كما أفادت الأمم المتحدة. وقال المتحدث باسم قوة الأمم المتحدة في الكونغو اللفتنانت كولونيل جان بول ديتريش انه وللمرة الأولى منذ اندلاع المعارك قبل عدة أسابيع، شارك متمردون روانديون من الهوتو في المواجهات بصورة علنية.

وقال المتحدث لوكالة الصحافة الفرنسية إن المواجهات وقعت بين متمردي المؤتمر الوطني للدفاع عن الشعب بزعامة لوران نكوندا من جهة وميليشيات "ماي ماي" الموالية للحكومة ومتمردين روانديين ينتمون إلى القوات الديموقراطية لتحرير رواندا من جهة أخرى.

وانتقلت المعارك الأحد إلى الجبهة الغربية حيث تقع نغونغو على بعد 60 كيلو مترا إلى الغرب من غوما عاصمة شمال كيفو، في حين انها كانت تدور في شمال كيفو فقط منذ نهاية أغسطس/ آب. وتجاهل المتحاربون الدعوة إلى وقف إطلاق النار التي وجهت خلال قمة نيروبي الدولية مساء الجمعة.

من جهة ثانية، لم يستبعد وزير الخارجية الكونغولي الكسيس ثامبوي موامبا نشر عسكريين من انغولا في بلاده.
وقال على هامش قمة لمجموعة التنمية في إفريقيا الجنوبية في جوهانسبورغ "لا توجد قوات انغولية بعد ولكن الموقف الانغولي يؤيد الكونغو بلا لبس". ودفع هذا التصريح المتمردين إلى التحذير من مخاطر اشتعال المنطقة.
وقال برتران بيسيموا المتحدث باسم المتمردين لوكالة الصحافة الفرنسية إن "ذلك يعبر عن رغبة حكومة الكونغو في زج الأطراف الدولية المتنافسة في الأزمة الحالية".

وأضاف من غوما "هذا من شانه أن يشعل منطقة البحيرات الكبرى مجددا". وقد تعتبر رواندا المجاورة للكونغو نشر قوات انغولية استفزازا لها. وميدانيا، وبعد هزيمته أمام المتمردين نهاية أكتوبر /تشرين الاول ، بدأ الجيش الكونغولي يسجل بعض النقاط عبر استعادته بلدة كينياندوني. في حين لم تسجل أي مواجهات الأحد لليوم التالي في كيباتي، شمال غوما.

وأدت المعارك العنيفة خلال الشهرين الماضيين إلى مقتل نحو 100 مدني وفق منظمة مراقبة حقوق الانسان، وتشريد نحو 250 ألف شخص يعيشون في ظروف مأساوية للغاية. كما سجلت 80 إصابة بالكوليرا شمال غوما، وفق منظمة أطباء بلا حدود.

XS
SM
MD
LG