Accessibility links

الولايات المتحدة تحول 504 ملايين دولار لعائلات ضحايا طائرة لوكربي


قال مسؤول أميركي رفيع يوم الأحد إن الولايات المتحدة سلمت 504 ملايين دولار إلى عائلات ضحايا تفجير طائرة لوكربي عام 1988 في إطار تسوية تضمنتها دعوي قضائية بإلزام ليبيا بدفع تعويضات.

وقال ديفيد ولش مساعد وزيرة الخارجية الأميركية في تصريحات للصحفيين إن التحويل المالي الذي تم يوم الجمعة يمثل أول دفعة من التعويضات بموجب اتفاق تم التوصل إليه بين واشنطن وطرابلس في أغسطس/ آب لتسوية دعاوى قضائية أميركية خاصة ضد ليبيا بشأن أعمال إرهابية مزعومة.

وبموجب الخطة قالت وزارة الخارجية الامريكية الشهر الماضي إن ليبيا دفعت 1.5 مليار دولار لصندوق تعويض ضحايا أميركيين لأعمال عنف يشتبه في أن ليبيا ارتكبتها.

وعلاوة على التحويل المالي الذي أعلن عنه يوم الاحد قال ولش إنه يتوقع ، في غضون أيام أن يتم توزيع 32 مليون دولار أخرى على ضحايا آخرين لتفجير لوكربي وما يقرب من 283 مليون دولار على عائلات الأميركيين الذين قتلوا وأصيبوا في تفجير ملهى (لابل) الليلي في ألمانيا عام 1986.

وستدفع المبالغ المتبقية التي تبلغ 700 مليون دولار تقريبا إلى مستفيدين آخرين بالتعويضات. وأزالت التسوية آخر عقبة أمام استعادة العلاقات الأميركية الليبية بالكامل. وأعرب ولش عن ثقته من أن الكونغرس الأميركي سيوافق الآن على ترشيح سفير أميركي إلى طرابلس وعلى توفير الأموال اللازمة لبناء سفارة هناك.

وبدأت ليبيا تحسنا مفاجئا في العلاقات مع واشنطن بعد سنوات من القطيعة وذلك بقرارها عام 2003 التخلي عن السعي لامتلاك أسلحة الدمار الشامل.

XS
SM
MD
LG