Accessibility links

الظلام يهدد قطاع غزة مجددا بعد قرار إسرائيل إغلاق المعابر والتوقف عن تزويد القطاع بالوقود


حذر مسؤولون فلسطينيون من توقف العمل في محطة توليد الكهرباء الوحيدة في قطاع غزة مساء الاثنين ما لم تسمح إسرائيل بعبور شاحنات الوقود اللازمة لتشغيلها.

وكان المحطة قد توقفت عن العمل بشكل جزئي منذ الأحد مما أدى إلى انقطاع الكهرباء عن 30 بالمئة من قطاع غزة.

وحذر جمال الخضري رئيس اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار في مؤتمر صحافي عقده في محطة توليد الكهرباء من أن "خطرا كبيرا ينذر بكارثة في القطاع من خلال تعطل المستشفيات وبنك الدم وغرف العمليات والعناية المركزة وحضانات الأطفال".

وكان وزير الدفاع الإسرائيلي أيهود باراك قد أمر بإغلاق المعابر بعد أن أطلق فلسطينيون صواريخ على جنوب إسرائيل لم تسفر عن إصابات، وذلك ردا على عملية للجيش الإسرائيلي في القطاع أسفرت عن مقتل سبعة فلسطينيين.

غير أن الخضري قال بحضور وفد من البرلمانين الأوروبيين المتضامنين مع غزة إن إسرائيل تسعى بعد نجاح كل رحلة بحرية لمتضامنين أجانب في الوصول لغزة للتضييق على سكان غزة وإغلاق المعابر وتشديد الحصار لإيصال رسالة للجميع والمتضامنين على مضيه في حصار غزة رغم كل جهودهم، حسب تعبيره.

وأكد أن القطاع ينتظر واقعاً صعباً خلال الساعات القادمة إذا لم يتم الضغط على الاحتلال الإسرائيلي من جميع الجهات المعنية والمجتمع الدولي لتزويد المحطة بالوقود.

اسرائيل ستسمح باستئناف نقل الوقود

وعلم أن السلطات الإسرائيلية أبلغت الاتحاد الأوروبي بأنها ستسمح باستئناف نقل الوقود إلى محطة الكهرباء في قطاع غزة اعتبارا من الثلاثاء، وذلك بعد انقطاع دام أسبوعا واحدا. غير أن مسؤولين فلسطينيين قالوا إن كميات الوقود المتوفرة لدى المحطة ستنفد مساء الإثنين، الأمر الذي سيضطرها للتوقف قبل وصول الإمدادات الجديدة الثلاثاء.

XS
SM
MD
LG