Accessibility links

مصادر أميركية تقول إن واشنطن نفذت في سوريا وباكستان 12 عملية ضد تنظيمات مسلحة


نقلت صحيفة نيويورك تايمز عن مصادر في وزارة الدفاع وأجهزة الاستخبارات الأميركية قولها إن الولايات المتحدة نفذت منذ عام 2004 نحو 12 عملية عسكرية سرية ضد تنظيم القاعدة وتنظيمات مسلحة أخرى في سوريا وباكستان ومناطق أخرى من العالم.

وقالت الصحيفة إن وزير الدفاع السابق دونالد رامسفيلد صرح بتنفيذ تلك العمليات بعد الحصول على موافقة الرئيس بوش.

ويرى إم جيه غوهل المختص في شؤون الإرهاب في مؤسسة Asia Pacific في لندن أن أمن الولايات المتحدة يتطلب مواصلة هذه العمليات حتى بعد انتقال السلطة إلى الرئيس الجديد:

"لا يسع المرء إلا أن يأمل في استمرار الولايات المتحدة بنشاط في اتباع سياسة الضربات الاستباقية، وذلك لأن عدم اتباعها سيعني تعريض آلاف الأبرياء للخطر".

ويقر غوهل بأن هذه العمليات لا تخلو من بعض جوانب سلبية:

"قد تنطوي هذه العمليات على أخطار ديبلوماسية، ولكن لا يستطيع الإنسان أن يضع اعتبارا للحساسيات لأنه من غير المقبول السماح بتكرار ما حدث في الحادي عشر من سبتمبر أيلول".

ويقول غوهل المختص أن مصلحة الولايات المتحدة تتطلب مواصلة هذا النوع من العمليات:

"حقق عددٌ من هذه الغارات نتائج إيجابية للغاية أسفرت عن تصفية إرهابيين على درجة عالية من الخطورة. وعليه لا يسع المرء إلا أن يأمل في أن تواصل الولايات المتحدة سياسة الضربات الاستباقية بنشاط".

ويرى غوهل أنه ليس أمام الرئيس الأميركي الجديد خيار سوى مواصلة هذه السياسة:

"سيتعين على الرئيس المنتخب أوباما اتباع هذه السياسة لأن عدم اتباعها سيؤدي إلى تقوية شبكات الإرهاب ، ويعرِّض الولايات المتحدة وحلفاءها للخطر".

XS
SM
MD
LG