Accessibility links

ايهود أولمرت يؤكد في ذكرى رابين ضرورة أن تقدم إسرائيل تنازلات للحفاظ على هويتها


أكد رئيس الوزراء الإسرائيلي أيهود أولمرت مجددا الاثنين أن على إسرائيل التنازل عن أجزاء من أراضيها وأيضا عن بعض الأحياء العربية في القدس والعودة إلى حدود 1967 بعد إجراء بعض التعديلات عليها وذلك بهدف المحافظة على الهوية اليهودية والديموقراطية لإسرائيل.

وأضاف أولمرت في كلمة له بمناسبة الذكرى الـ13 لاغتيال رئيس الوزراء إسحق رابين أن لحظة الحقيقة قد حانت ويجب اتخاذ قرار الآن ولا مناص من التهرب كي لا تضيع الفرصة وتخسر إسرائيل الدعم لفكرة حل الدولتين.

ورأى أولمرت أن بإمكان إسرائيل تأجيل اتخاذ قرار بشأن تقديم تنازلات لعدة سنوات لكن ذلك سيؤدي إلى إراقة الدماء.

ودعا رئيس الوزراء الإسرائيلي إلى ضرورة التعامل مع الأمر بأمانة وفخر ومسؤولية، مضيفا أن الطلقات النارية التي قتلت رابين لم تمنع من المضي قدما في المسار التاريخي الذي قاده رابين حتى بعد وفاته.

بدوره، قال الرئيس الإسرائيلي شيمون بيريز في كلمته إن الطلقات التي أصابت ظهر رابين لم تقتل طريقه، لأنه لا يمكن قتل الأفكار والرؤى.

وأشار إلى أن تلك الطلقات كانت تهدف إلى تأجيل وتحطيم عملية كبيرة تحظى بدعم دولي وإقليمي كبير وتهدف إلى إنشاء حقيقة سياسية واقتصادية في المنطقة.

وأشار بيريز إلى أن هناك أقلية صغيرة في إسرائيل الآن تسعى لتقويض سلطة الدولة كما حدث أيام رابين، وأضاف أن تلك الأقلية تقوم بـ"إيذاء الفلسطينيين فقط لأنهم فلسطينيون وتتحدى سلطات تطبيق القانون من أفراد الجيش والشرطة الذين يعملون على حماية البلد وحمايتهم أيضا".

وقال الرئيس الإسرائيلي إنه ينبغي إدانة وحصر أعمال العنف التي تقوم بها الأقلية في إسرائيل كما ينبغي عدم التعامل مع ما يقترفوه من أذى وكأنهم دولة داخل الدولة، حسب تعبيره.

XS
SM
MD
LG