Accessibility links

1 عاجل
  • 122 دولة في الجمعية العامة للأمم المتحدة تصوت لصالح القرار الكندي لوقف إطلاق النار في سورية

برودي قلق إزاء ما قد تسببه الأزمة المالية العالمية


أعرب رومانو برودي رئيس وزراء إيطاليا السابق عن قلقه إزاء ما قد تسببه الأزمة المالية العالمية من أضرار جديدة خلال الأشهر المقبلة.

وقال في لقاء خاص مع "راديو سوا" إن الأزمة ما زالت تهدد العالم لأن أحدا لا يعرف الاتجاه الذي تمضي فيه الأسواق.

وأضاف: "من أهم مميزات الأزمة الحالية أن أحدا لا يعرف بالتحديد الجانب النوعي لها، وهذا يعني أن خطر انهيار الاقتصاد إلى حد الكساد لا يزال قائما، ورغم أن القرارات التي اتخذتها دول العالم لإنقاذ المؤسسات المالية الكبرى تسير في الطريق الصحيح، فلا نعرف بعد ما إذا كانت كافية، والمطلوب الآن هو أن تتعاون دول العالم مع بعضها بعضا وتتخذ قرارات جماعية تخدم مصالحها".

ووصف رئيس وزراء إيطاليا السابق خطة الرئيس الأميركي المنتخب باراك أوباما بأنها جيدة، لكنه قال: "إنها تتجه الوجهة الصحيحة. لكن يجب ألا ننسى أنه سيتسلم الحكم في نهاية يناير/كانون الثاني المقبل، ونحتاج الآن إلى قرارات يتعذر على أوباما اتخاذها في الوقت الحالي، لذا يتعين على قادة دول مجموعة العشرين أن يؤكدوا للعالم أنهم يتعاملون مع الأزمة بشكل موحد وبتنسيق كامل ومحكم".

وأشار برودي إلى أن نتائج القمة التي ستعقد في نهاية الأسبوع الحالي ستؤثر بشكل كبير وسريع جدا على أسواق المال العالمية وثقة المستثمرين.
XS
SM
MD
LG