Accessibility links

logo-print

دعوة للتريث في سحب القوات الأميركية إلى حين استكمال جاهزية القوات العراقية


أبدت جبهة التحرير والبناء في محافظة صلاح الدين تفاؤلا بأن يسهم فوز أوباما بتغيير النهج الأميركي تجاه العراق، داعية إلى عدم الاستعجال في سحب القوات الأميركية من البلاد.

وقال ضامن عليوي مطلك رئيس الجبهة في حديث مع "راديو سوا": "موضوع سحب القوات الأميركية من العراق موضوع مهم جدا، ولكن ليس قبل أن تتمكن القوات العراقية من تحمل المسؤولية والدفاع عن البلد من أي عدوان خارجي، حيث أن الجيش العراقي الحالي بعد أن أحل الجيش السابق لا يزال تحت التدريب، وليس لديه القدرة على أية مجابهة خارجية. نحن نتمنى الإسراع في تسليح الجيش العراقي وتمكينه من القيام بمهامه على أكمل وجه".

وأبدى مطلك تفاؤله في أن تشهد الساحة العراقية تغييرات نحو الأفضل بفوز الديمقراطي باراك أوباما بالرئاسة الأميركية، معتبرا فوز أوباما ذي البشرة السمراء، حسب تعبيره، معجزة، ونهاية للتمييز العنصري في العالم.

وأضاف قوله: فوز أوباما الذي رفع شعار التجديد لقي استبشارا من قبل الملايين من أبناء العالم وخاصة الشعب الأميركي، وهذا ما يدعونا إلى التفاؤل بأنه سيغير من نهج الولايات المتحدة الأميركية باتجاه الأفضل والأحسن. وفوز أوباما بحد ذاته يعد معجزة كبرى، دخول رجل أسمر إلى البيت الأبيض، هذا دليل على نهاية التمييز العنصري، وكما نتفاءل كثيرا في أن يتغير المشهد العراقي نحو الأفضل بفوزه".

وكان برنامج أوباما الانتخابي يتضمن خطة لسحب القوات الأميركية من العراق في غضون 16 شهرا، وقال أنه سيعمل على تنفيذها بعد أن يتولى منصبه الجديد رئيسا للولايات المتحدة الأميركية في الـ 20 من شهر كانون الثاني / يناير القادم.

التفاصيل من مراسلة "راديو سوا" في كركوك دينا أسعد:
XS
SM
MD
LG