Accessibility links

ليفني تقول إنها لن ترتكب ثانية الأخطاء التي ارتكبت خلال محادثات السلام التي جرت في كامب دافيد


نقلت وسائل إعلام إسرائيلية عن وزيرة الخارجية تسيبي ليفني قولها في أعقاب اجتماع اللجنة الرباعية الدولية في شرم الشيخ الأحد إنها لن تعيد ارتكاب الأخطاء التي ارتكبت خلال مفاوضات السلام الإسرائيلية في كامب دافيد عام 2000.

وكانت إسرائيل والسلطة الفلسطينية قد قدمتا للجنة الرباعية ملخصا للاتفاقيات التي توصلتا إليها لاستئناف مفاوضات السلام المتعلقة بالقضايا الجوهرية العام المقبل.

وشدد رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس ووزيرة الخارجية الإسرائيلية خلال الاجتماع على أهمية إجراء المفاوضات بصورة مباشرة وثنائية ومتواصلة دون انقطاع.

وطلبت ليفني من اللجنة الرباعية في بيان تلاه الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون أن يترك الفلسطينيون والإسرائيليون بمفردهم لتسوية الأمور فيما بينهم، وقالت إن الطرفين يدركان أكثر من غيرهم الخطوات الملائمة التي ينبغي إتباعها وتوقيت تنفيذها.

وكانت ليفني قد أعلنت قبل عدة أشهر عدم إمكانية التوصل إلى اتفاق سلام مفصل مع الفلسطينيين قبل نهاية العام الجاري نظرا لعدم جاهزية الطرفين وبسبب الفجوات الكبيرة التي تحول بينهما فيما يتعلق بالقضايا الجوهرية.

وتعارض ليفني والسلطة الفلسطينية التوصل إلى اتفاقيات جزئية.

وكانت ليفني التي ترأس فريق المفاوضات الإسرائيلي مع الفلسطينيين قد أعلنت معارضتها للاقتراح الذي قدمه رئيس الوزراء الإسرائيلي أيهود أولمرت لرئيس السلطة الفلسطينية والذي تضمن حلا لقضية الحدود بين الطرفين وحلا جزئيا لقضية اللاجئين دون التطرق لقضية القدس.

وعقدت ليفني مع نظيرها الفلسطيني أحمد قريع عدة اجتماعات خلال الأشهر الثلاث الماضية للبحث عن آلية لنقل المفاوضات إلى العام المقبل.

أوباما وعملية السلام

من جهة أخرى، دعا ممثل الرباعية توني بلير حكومة الرئيس الأميركي المنتخب باراك أوباما المقبلة إلى وضع عملية السلام ضمن أولوياتها.

وقال بلير خلال اجتماع اللجنة الرباعية في شرم الشيخ إن "الأهم هو أن تتصدى الإدارة الجديدة في الولايات المتحدة لهذه المسألة منذ اليوم الأول وبإمكانها القيام بذلك علما بأن هناك أسسا يمكن البناء عليها".

ولتفادي أي فراغ في المفاوضات بسبب انتقال السلطة في الولايات المتحدة إلى فريق الرئيس المنتخب باراك أوباما في يناير/ كانون الثاني المقبل والانتخابات التشريعية الإسرائيلية المبكرة المقررة في فبراير/ شباط 2009، اتفقت الرباعية على أن يكون ربيع 2009 موعدا ملائما للقاء دولي في موسكو.

XS
SM
MD
LG