Accessibility links

سعر النفط يرتفع مدعوما بخطط السعودية لخفض إمداداته لآسيا وآمال بتحفيز النمو وتفادي الكساد


ارتفع سعر النفط أكثر من 3 بالمئة يوم الاثنين مدعوما بخطط السعودية لخفض امدادات ديسمبر/ كانون الاول لآسيا وآمال بأن تنجح خطط الاقتصادات العالمية لتحفيز النمو في تفادي الكساد.

وأبلغت السعودية أصحاب مصافي التكرير في آسيا بأنها ستخفض امدادات ديسمبر لهم بنسبة 5 بالمئة في أوضح دليل حتى الان على التزامها باتفاق اوبك الشهر الماضي على خفض الانتاج.

وقد ارتفع سعر الخام الاميركي الخفيف في عقود ديسمبر 2.21 دولارا بما يوازي 3.7 بالمئة ليصل الى 63.25 دولارا للبرميل بعد أن وصل في الاسواق الخارجية الى 64.30 دولارا للبرميل.

وزاد سعر مزيج برنت 2.02 دولار الى 59.37 دولارا للبرميل.

اجراءات لانعاش السوق من جديد

وفي الاجتماع السنوي لمجموعة العشرين في البرازيل تعهد وزراء المالية ومحافظو البنوك المركزية الذي يمثلون 90 بالمئة من الاقتصاد العالمي بأخذ كل الاجراءات الضرورية لمساعدة الاسواق المالية على النهوض من جديد ومواجهة أزمة الائتمان.

وقد أخذت الصين خطوة أبعد من هذا بطرح خطة ضخمة للتحفيز الاقتصادي يوم الاحد تقدر قيمتها بنحو 600 مليار دولار لتطلق ما قد تكون جولة من الانفاق الهائل أو تخفيضات في أسعار الفائدة من الاقتصادات الكبرى بهدف درء شبح الكساد في كثير من الدول.

ونقلت وسائل الاعلام الصينية الاثنين عن حاكم المصرف المركزي الصيني توقعه ان يسجل الاقتصاد الصيني معدل نمو بين 8 و 9 بالمئة في العام المقبل.

وقال حاكم المصرف زهو سياشوان على هامش اجتماع مجموعة العشرين في ساو باولو على ما اوردت وكالة انباء الصين الجديدة، ان هذا المعدل للنمو الذي يعتبر قويا رغم معاناته من التباطؤ سيساهم في العودة الى الوضع الطبيعي للاسواق المالية الدولية.

وتتفق هذه التوقعات مع توقعات صندوق النقد الدولي الذي اعلن ان الصين ستظل احد محركات النمو في العالم وذلك بمعدل نمو يصل الى 8.5 بالمئة في العام المقبل.

وأوضح المصدر ذاته ان حاكم المصرف المركزي الصيني اوضح ان الصين ستواصل متابعة تطور اوضاع الاسواق عن كثب لتحديد طبيعة اجراءاتها المقبلة في مجال نسب الفائدة.

وأعلنت بكين الاحد عن خطة انعاش ضخمة للاقتصاد الصيني يصل حجمها الى 4 آلاف مليار يوان أي حوالى 455 مليار يورو تهدف الى تحفيز الاستهلاك الداخلي نظرا لتعرض صادراتها للتهديد .

وسجل اجمالي الناتج الداخلي للعملاق الاسيوي ارتفاعا بنسبة 9 بالمئة بين يونيو/حزيران وسبتمبر/ايلول وهو ادنى معدل فصلي خلال خمس سنوات.

قطر ترى بقاء سعر النفط فوق 70 دولارا للبرميل

قال وزير النفط القطري عبدالله بن حمد العطية يوم الاثنين انه ينبغي لسعر النفط أن يظل فوق مستوى 70 دولارا للبرميل من أجل تشجيع الاستثمار في زيادة الطاقة الانتاجية وتفادي نشوب أزمات مستقبلية في الامدادات.

وقال العطية للصحفيين على هامش مؤتمر عن الطاقة في قطر "ما نراه الآن هو أن سعر النفط نزل الى مستوى يدفعني للتخوف من أنه سيخلق أزمة أخرى في الامدادات على المدى القصير أو المتوسط."

وأضاف أن سعرا أقل من 70 دولارا للنفط لن يشجع الشركات ومنتجي النفط على الاستثمار.

وقال العطية إن من السابق لأوانه القول بما اذا كان ينبغي لاوبك خفض الامدادات في اجتماعها في ديسمبر كانون الاول.

XS
SM
MD
LG