Accessibility links

logo-print

مدرب: لاعبونا انفقوا على أنفسهم في مرحلة الإعداد لشباب آسيا


وجّه مساعد منتخب شباب العراق بكرة القدم سليم ملاخ انتقادا شديدا للعديد من الجهات الرياضية محملا إياها مسؤولية خروج الفريق من منافسات الدور الأول من نهائيات شباب آسيا المقامة حاليا في السعودية.

وأضاف ملاخ في تصريح لـ "راديو سوا" قوله: "كل مسؤول في الرياضة إن كان بالصحافة ولم يتكلم بالحقيقة، وإن كان في اتحاد اللعبة ولم يوفر لنا سبل النجاح، وإن كان بالأولمبية ولم يعرنا أي اهتمام، وإن كان بالوزارة ولم يعرف كيف يهيئ فرص النجاح للمنتخب، كل هؤلاء مسؤولون عن فشل الفريق".

وأشار ملاخ إلى أن ظروفا صعبة واجهت إعداد منتخب الشباب للنهائيات، وقال: "لم يتوفر لنا أي شيء يمكن أن ينجح مهمتنا، ففي الأردن أقمنا في فندق لا يليق بفريق شعبي، ولاعبينا لم يستطيعوا تناول طعام الفندق الرديء وقمنا بتناول الطعام خارج الفندق، وللأمانة فإن عددا من لاعبي المنتخب الوطني في عمان تكفلوا بدفع ثمن الوجبات من جيوبهم".

وطالب ملاخ الذي مثل المنتخب الوطني العراقي في ثمانينات القرن الماضي وكان أحد لاعبي منتخب الشباب الفائز بأول بطولة آسيوية للشباب عام 1975، اتحاد اللعبة بعقد مؤتمر صحفي لتوضيح الأسباب الحقيقية للخروج المبكر، مؤكدا عدم تحمل الملاك التدريبي مسؤولية ما حصل للكرة العراقية في السعودية.

وكان منتخب شباب العراق خرج خالي الوفاض من نهائيات آسيا للشباب التي فاز بلقبها خمس مرات من قبل، بعد أن تلقى خسارتين أمام الإمارات 1- 2، وأمام كوريا الجنوبية صفر -2، وسجل فوزا يتيما على سوريا بهدفين مقابل هدف واحد.


التفاصيل من مراسل "راديو سوا" في بغداد ضياء النعيمي:
XS
SM
MD
LG