Accessibility links

صحيفة يو إس أيه توداي : الحكومة العراقية ستبدأ بدفع رواتب عناصر مجالس الصحوة


قالت صحيفة يو إس إيه توداي الأميركية الاثنين بأن الحكومة العراقية ستبدأ هذا الأسبوع بدفع الرواتب لأكثر من 51 ألفا من عناصر مجالس الصحوة السنية والتي تقوم بعمليات الحماية للأحياء السكنية.

وكانت القوات الأميركية في العراق قد ساعدت في تشكيل مجموعات أطلقت على نفسها اسم أبناء العراق أو مجالس الصحوة، والتي قامت بمواجهة العناصر المسلحة وتنظيم القاعدة، لقاء راتب شهري قدره 300 دولار أميركي، بحسب ما ذكرته الصحيفة الأميركية.

ونقلت يو إس إيه توداي عن الميجر جنرال جفري هاموند قائد القوات الأميركية في بغداد، قوله إن أي خلل في عملية نقل إدارة هذه المجموعات إلى السلطة للحكومة العراقية قد يؤدي إلى إعطاء فرصة لتنظيم القاعدة ليعاود نشاطه من جديد.

وتابع الجنرال هاموند بالقول إن هذه الخلل قد يحصل بشكل غير متعمد سواء لضعف الإمكانات اللوجستية أو عدم تقبل الحكومة ذات الأغلبية الشيعية لتنظيم الآلاف من العناصر المسلحة وإعطائهم صبغة شرعية، بحسب ما ذكرته الصحيفة.

وذكرت الصحيفة أن الحكومة العراقية تعرضت إلى العديد من الانتقادات من قبل قائد القوات الأميركية في العراق الجنرال ديفيد بترايوس بعد قيامها باعتقال عدد من قيادات هذه المجموعات، وكان بترايوس أشاد بالدور الكبير الذي ساهمت فيه هذه المجالس في نشر الأمن والاستقرار في العراق.

ونقلت الصحيفة الأميركية عن أبو إبراهيم وهو من ضمن قيادات مجالس الصحوة قلقه من انتقال المسؤولية عن قوات الصحوة من القوات الأميركية إلى الحكومة العراقية وقال " نطالب من الحكومة أن توضح نواياها تجاهنا، ولا نريد أن تضيع تضحياتنا هباء".

XS
SM
MD
LG