Accessibility links

logo-print

السيول تكشف عن آثار مدينة قديمة في وادي حضرموت


قالت وسائل إعلام محلية يوم الاثنين إن السيول الجارفة التي تعرضت لها محافظة حضرموت في جنوب شرق اليمن أواخر الشهر الماضي كشفت عن وجود آثار لمدينة قديمة كانت مطمورة تحت تربة أراض خصبة تستعمل في الزراعة.

وقالت صحيفة الأيام اليومية المستقلة التي تصدر في عدن إن أهالي منطقة بور في وادي حضرموت فوجئوا عندما توجهوا إلى تلك الأراضي بغرض بذرها وزراعتها كما جرت العادة عقب كل سيل وجفافه بأن "ظهرت لهم معالم لمدينة قديمة بدت أطرافها العلوية بارزة بعد جرف السيول للتربة التي كانت مطمورة تحتها".

وقال موقع حضرموت الالكتروني على الانترنت إن المنطقة المكتشفة بدت وكأنها مدينة كبيرة ففيها آثار الحياة القديمة واضحة ومتناثرة مثل الأواني المنزلية الخزفية التي كانت تستخدم قديما فضلا عن بقايا هياكل عظمية بشرية وبعض الجماجم.

ونقل الموقع عن عبد الرحمن حسن السقاف مدير إدارة الآثار والمتاحف بوادي حضرموت قوله إن فريقا اثريا متخصصا توجه على الفور الى الموقع لحصر الموجودات وأخذ عينة من العظام والجماجم لمعاينتها وفحصها في مختبر الآثار بالعاصمة صنعاء. وأضاف انه تم اتخاذ الإجراءات الأمنية لحماية الموقع والحفاظ عليه.

XS
SM
MD
LG