Accessibility links

logo-print

وائل عبد اللطيف يتوقع إعلان البصرة إقليما فيدراليا خلال ثلاثة أشهر


سلم النائب المستقل وائل عبد اللطيف مكتب المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في البصرة أكثر من 34 ألف طلب وتوقيع لمواطنين يطالبون بإقامة إقليم البصرة، متوقعا في مؤتمر صحفي عقده صباح الإثنين عقب تسليم الطلبات، الإعلان عن إقامة الإقليم في غضون الأشهر الثلاثة القادمة.

وقال عبداللطيف "العدد المطلوب من الاستمارات 26 ألف، لكن العدد الذي قدمناه بلغ 34 ألفا و800 ونأمل أن يعلن مدير مكتب المفوضية العليا المستقلة للانتخابات خلال ثلاثة أيام لاستكمال 10 بالمئة، وهو النصاب القانوني لإجراء إستفتاء، وبعد استكمال هذا الإجراء بعد شهر ونصف سنطلب من المفوضية إجراء استفتاء عام في البصرة، وفي حال كانت النتيجة 50 بالمئة زائدا واحد على الأقل، حينها سيأمر رئيس مجلس الوزراء بإعلان تشكيل إقليم البصرة، وستجرى انتخابات مبكرة للمجلس الوطني الذي سوف يكتب دستور البصرة".

وأشار عبد اللطيف إلى أنه استعان بعدد من العشائر في الحصول على تواقيع المواطنين الذين يؤيدون إقامة الإقليم، مضيفا القول:
"ستكون البصرة الإقليم الثاني بعد كردستان، وتتمتع بنفس الحقوق والامتيازات التي يتمتع بها حاليا إقليم كردستان، وبهذا نستكمل جزءا من البناء الفيدرالي للدولة، والمكون من العاصمة بغداد والأقاليم والإدارات المحلية والمحافظات غير المنتظمة بإقليم، والجهد الآن متروك للمفوضية وأهالي البصرة الذين يجب أن يستكملوا الـ 10 بالمئة كمرحلة أولى ومن ثم الـ 50 بالمئة عند الاستفتاء لإعلان الأقليم".

وكان النائب وائل عبد اللطيف قد أعلن منتصف العام الحالي عن إطلاقه حملة لجمع تواقيع آلاف المواطنين بهدف إقامة إقليم البصرة وهو الأمر الذي قوبل برفض عدد من الجهات السياسية في المدينة.

التفاصيل من مراسل "راديو سوا" في البصرة ماجد البريكان:
XS
SM
MD
LG