Accessibility links

logo-print

الاتفاق على تشكيل لجنة مختصة بقضايا الإرهاب أثناء زيارة وزير الداخلية اللبنانية إلى سوريا


استقبل رئيس الوزراء السوري ناجي عطري وزير الداخلية اللبنانية زياد بارود في دمشق الاثنين، وهذا هو اللقاء الأول من نوعه على هذا المستوى منذ اغتيال رئيس الوزراء اللبناني السابق رفيق الحريري.

كما عقدت جلسة مباحثات بين وزير الداخلية السوري بسام عبد المجيد ونظيره اللبناني زياد بارود، حيث تم الاتفاق على تشكيل لجنة متابعة وتنسيق في قضايا مكافحة الإرهاب وإيجاد آليات لضبط الحدود بين البلدين.

وذكرت وكالة الأنباء السورية الرسمية "سانا" بأنه تم التطرق خلال المباحثات إلى موضوع اعترافات الموقوفين في قضية التفجير في العاصمة دمشق والتي بثها التلفزيون السوري الرسمي، حيث طالب الجانب اللبناني بان تتم متابعة الموضوع وتبادل المعلومات من خلال المراجع المختصة.

وقال الوزير بارود قي تصريح صحفي إن مسألة اعترافات منفذي تفجير دمشق ستتابع بجدية مشيراً إلى أن القضاء اللبناني باشر باتخاذ عدد من الإجراءات وما تبقى للمراجع المختصة التي ستأخذ على عاتقها القيام بواجبها في هذا الموضوع.

وعلى صعيد المفقودين السوريين واللبنانيين في كلا البلدين أوضح وزير الداخلية أن هذا الموضوع متروك للمتابعة من قبل اللجان المختصة المشكلة بهذا الخصوص.

سوريا تنشر اعترافات عناصر مسلحة

وفي هذا السياق استغرب مصطفى علوش عضو كتلة تيار المستقبل إقدام السلطات السورية على نشر اعترافات لعدد من العناصر المسلحة عبر وسائل الإعلام قبل زيارة وزير الداخلية اللبنانية إلى دمشق وقال لـ"راديو سوا":
XS
SM
MD
LG