Accessibility links

logo-print

السيستاني يؤكد ضرورة ابتعاد نص الاتفاقية الأمنية عن الغموض


شهدت مدينة النجف انعقاد المؤتمر الثاني لرجال الدين السنة والشيعة بمشاركة المئات منهم بالإضافة إلى وفود إسلامية من إيران وتركيا.

وعقب لقاء رجال الدين السنة بالمرجع السيستاني، نقل الشيخ خالد الملا ممثل مجلس علماء العراق في البصرة عن السيستاني تأكيده على ضرورة أن تحفظ الاتفاقية طويلة الأمد سيادة العراق وأن تبتعد عن الغموض القابل للتأويل.

وأوضح الملا في حديث مع "راديو سوا": "قال سماحته الأمر لم يحسم بعد، ولم يصل الطرفان إلى صيغة متفق عليها. ونحن ننتظر ما يصلون إليه. وفي حال صدور أي موقف يخدش السيادة، فإننا سنتدخل ونقول كلمتنا. يجب أن تتضمن الاتفاقية حفظ السيادة والابتعاد عن الغموض والإجمال والطلاق القابل للتأويلات المتعددة".

من جانبه، شدد الشيخ أحمد عبد الغفور السامرائي رئيس الوقف السني في كلمته في المؤتمر على ضرورة تحقيق المصالحة الوطنية من خلال الابتعاد عن الخطاب الطائفي، مؤكدا القول: "نرحب بكل عراقي تحرر من الحقد وتخلص من الطائفية وتحرر من الأهواء واتسع قلبه للآخر".

إلى ذلك أعلن الدكتور حامد التني سفير منظمة المؤتمر الإسلامي في العراق أن رئيس المنظمة يعتزم زيارة العراق ولقاء المرجعيات الدينية.

هذا وقد عبرت المرجعية الدينية في كلمة القاها الشيخ بشير النجفي عن حرص المرجعية على وحدة العراق وتلاحم أبنائه.
هذا وأكد المؤتمرون على ضرورة الحفاظ على وحدة العراق والابتعاد عن إثارة النعرات الطائفية.

التفاصيل من مراسل "راديو سوا" في النجف محمد جاسم:
XS
SM
MD
LG