Accessibility links

logo-print

الخارجية الأميركية تطلب من طاقم قنصلية فنزويلا في هيوستن مغادرة الأراضي الأميركية


أعلنت وزارة الخارجية الأميركية الاثنين أنها طلبت من طاقم قنصلية فنزويلا في هيوستن بولاية تكساس، مغادرة الولايات المتحدة متهمة الطاقم بانتهاك الاجراءات الضرورية لتوسيع مساحة المكاتب.
وقال روبرت وود المتحدث باسم الوزارة في بيان أن فنزويلا طلبت في أغسطس/آب الماضي من وزارة الخارجية السماح باستئجار مساحات إضافية لمكاتب قنصليتها في هيوستن ولكن القنصلية استأجرت المكاتب واقامت فيها بانتظار موافقة السلطات الأميركية وذلك انتهاكا للقانون.
وفي الثاني من أكتوبر/تشرين الأول، أمرت وزارة الخارجية سفارة فنزويلا بايقاف عمليات القنصلية فورا بانتظار قرارها ولكنها علمت في ما بعد ان القنصلية استمرت في نشاطاتها.
واضاف وود أن "الحكومة الفنزويلية اقرت" بهذا الوضع.
وأوضح البيان انه في 31 اكتوبر/تشرين الأول، ابلغت وزارة الخارجية سفارة فنزويلا نيتها سحب الحصانة عن الطاقم الفنزويلي في القنصيلة والغاء التأشيرات الدبلوماسية لاعضائها. واشار الى ان الوزارة دعت بالتالي هؤلاء الاشخاص إلى مغادرة الولايات المتحدة موضحا ان فنزويلا يحق لها الابقاء على قنصليتها في هيوستن.
وأضاف وود أن بامكان ضابط قنصلي انتقالي تولي مهام الخدمات القنصلية بانتظار تعيين طاقم جديد مؤكدا أن وزارة الخارجية ستواصل العمل مع الحكومة الفنزويلية لحل مشاكل الطواقم في كلا البلدين.
XS
SM
MD
LG