Accessibility links

خلايا معالجة وراثيا تستطيع رصد فيروس الايدز


قال باحثون إن خلايا معدلة وراثيا في الجهاز المناعي تستطيع رصد فيروس الايدز حتى عندما يحاول إخفاء نفسه ليقدموا بذلك وسيلة جديدة لعلاج هذا المرض العضال.

فقد استطاعت خلايا "تي" التي تعرف باسم الخلايا "القاتلة" التعرف على الخلايا الأخرى المصابة بفيروس (اتش.اي.في) وإبطاء انتشار الفيروس في المختبرات.

وقال الباحثون في الولايات المتحدة وبريطانيا إنه إذا نجح هذا الأسلوب بالنسبة للإنسان فقد يوفر ذلك طريقة جديدة لعلاج الإصابة بهذا الفيروس القاتل الذي يدمر جهاز المناعة لدى الإنسان.

وقالت انجيل فاريلا-روهينا من جامعة بنسلفانيا والتي ساعدت في ترأس هذه الدراسة "يمكن توليد الملايين من تلك (الخلايا) المحاربة المضادة لفيروس اتش.اي.في خلال أسبوعين."

وفي تقرير ثان غير متصل بالأول قال باحثون يختبرون لقاح شركة كروسيل إن. في. الهولندية للتكنولوجيا الحيوية التجريبي ضد الايدز إن هذا اللقاح منع العدوى في ستة قرود.

وكانت هذه القرود قد أصيبت بنسخة من فيروس اتش.أي.في لدى القرود تسمى اس.اي.في واستخدم هذا اللقاح فيروسا من الخطر استخدامه في الإنسان ومن ثم فهو ليس جاهزا لتجريبه على البشر.

ولكن الدكتور دان باروتش من مركز بيث إسرائيل الطبي وكلية الطب بهارفارد في بوسطن وزملاء له كتبوا في دورية Nature أنه مازال هناك أمل لتطوير لقاح ضد الايدز.

ويصعب محاربة فيروس الايدز الذي يصيب 33 مليون شخص على مستوى العالم. ويسيطر هذا الفيروس مثله مثل كل الفيروسات على الخلايا ويجبرها على أن تصبح مصانع للفيروسات لإنتاج مزيد من الفيروسات.
XS
SM
MD
LG