Accessibility links

logo-print

ضابط عراقي يقول إن الجيش التركي قصف بالمدفعية والطيران مواقع لحزب العمال الكردستاني


صرح ضابط في حرس الحدود العراقي لوكالة الصحافة الفرنسية بأن الجيش التركي قصف بعد ظهر الاثنين بالمدفعية والطيران مواقع لمتمردي حزب العمال الكردستاني في شمال العراق.

وبحسب المصدر الذي طلب عدم الكشف عن هويته فان القصف المكثف بدأ بعد ظهر اليوم بالتوقيت المحلي واستمر حتى المساء على المنطقة الحدودية مع تركيا شمال مدينة دهوك.
وقال الضابط انه لا يستطيع إعطاء حصيلة للضحايا.

وأضاف المصدر ذاته أن مدنيين عراقيين مذعورين فروا من المنطقة التي تعرضت للقصف قرب بلدة درالوك ولجأوا إلى أحد السهول.

مما يذكر أن حزب العمال نشر قواعده في مناطق جبلية قليلة الكثافة السكانية، محمية في وديان ضيقة ومغاور.

وقد احتدمت المواجهات مجددا بين الجيش التركي والمتمردين الاكراد بعد هجوم للمتمردين الأكراد في الثالث من أكتوبر/تشرين الأول استهدف ثكنة على الحدود العراقية وأدى إلى مقتل 17 جنديا تركيا.

ومنذ ذلك الحين بدأ الطيران والمدفعية التركيان شن هجمات على قواعد خلفية للمتمردين في شمال العراق.

وتدين انقرة بانتظام استخدام المتمردين الأكراد قواعد في الجبال في شمال العراق قرب حدود تركيا وايران.

وكان البرلمان التركي قد وافق مطلع شهر أكتوبر/تشرين الأول على تمديد تفويض شن عمليات عسكرية عبر الحدود ضد قواعد لحزب العمال في العراق لسنة واحدة.

ويشن حزب العمال الكردستاني الذي يعتبره الاتحاد الاوروبي والولايات المتحدة وتركيا منظمة ارهابية، منذ 1984 هجمات مسلحة للمطالبة بالحكم الذاتي لجنوب شرق تركيا حيث تقطنه غالبية من الاكراد. وأوقع النزاع نحو 44 ألف قتيل، بحسب الارقام الرسمية.
XS
SM
MD
LG