Accessibility links

تسيبي ليفني تطلب من جو بايدن إبداء تشدد حيال إيران وحماس


حثت وزيرة الخارجية الإسرائيلية تسيبي ليفني في اتصال هاتفي مع نائب الرئيس الأميركي المنتخب جو بايدن، على إبداء تشدد تجاه إيران وحماس، بحسب بيان صادر عن الخارجية الإسرائيلية الاثنين.

وبحسب هذا البيان، فان ليفني أكدت أن إيران وحماس وباقي المتطرفين يختبرون موقفنا ويجب أن يفهموا أن العالم لن يكون متسامحا تجاه المتطرفين والإرهاب.

وأضافت أنه من الأهمية بمكان أن نواصل تعاوننا في مواجهة التهديد الإيراني لأن الوقت لا يخدم مصالح المعتدلين، بحسب البيان الذي أوضح أن بايدن هو من بادر بالاتصال بليفني في تاريخ لم يحدد.

وكان وزير الدفاع الإسرائيلي ايهود باراك قد دعا الجمعة الولايات المتحدة إلى عدم التخلي عن اللجوء المحتمل للخيار العسكري للتصدي للبرنامج النووي الإيراني.

وبخلاف الرئيس جورج بوش، فإن الرئيس المنتخب باراك أوباما لم يستبعد إمكانية الحوار غير المشروط مع إيران التي تخضع لعقوبات دولية لإجبارها على وقف تخصيب اليورانيوم.

وليفني زعيمة حزب كاديما الحاكم في إسرائيل هي الأوفر حظا لتولي منصب رئيس الوزراء في إسرائيل إثر الإنتخابات التشريعية المقررة في فبراير/شباط 2009. وقد أشارت الخميس الماضي إلى احتمال وجود خلافات في وجهات النظر مع أوباما بشأن الملف النووي الإيراني.

وقالت إنها ترى أن حوارا أوليا مع طهران في الوقت الذي تعتقد فيه أن العالم سلم بعدم جدوى العقوبات يطرح مشكلة. فالحوار في هذه المرحلة يمكن أن يترجم على أنه علامة ضعف.

وتعتبر إسرائيل إيران أبرز المخاطر التي تتهددها.
وتشتبه دول غربية وإسرائيل في سعي إيران إلى حيازة سلاح نووي الأمر الذي تنفيه طهران.
XS
SM
MD
LG